ما شي كما شي ، ولا شي في ند شي!!

الجمعـة 08 أكتوبر 2021 6:12

حادثة *كان احدهم يصب الشاي لجماعة من "كتلي كبير" فجلس وضرط "ضرطه" سمعها الجميع ، ساد صمت في المجلس ، واخذ غطاء الكتلي يصدر به اصوات لعلها تخفي ضرطته فقال له احدهم:* *"ماشي كما شي ، ولا شي في ند شي يافلان!! "*

✅ *هكذا تعامل اعلام الاخوان وبقية اعداء الانتقالي او من يريدون شرا لعدن بضجيج عن تطهير عدن من البلطجة وجعلوها مشروعا عدنيا واخذ اعلامهم يذرف دموع التماسيح على العُزّل والاطفال والنساء ، ضجيج لعله يغطي ضرطة تسليم بيحان لكن"ماشي كما شي ، ولا شي في ند شي" ، ورغم ذلك سيستمر الضجيج "تحريك غطاء الكتلي" ايام واسابيع قادمة في اطار استراتيجية الاستلام والتسليم للحوثي وجعل الانتقالي عدوا نمطيا لعل ذلك يسهم في تآكل حاضنته بينما الانتقالي يحمل مشروعا وطنيا جنوبيا تدرك حاضنته حقد اعدائه سواء سموه مجلس قروي او مليشيات قروية فلا ينتظر من اعدائه انصافا ، ومتى ما تخلت الحاضنة المؤمنة بمشروعه فان التخلي عن الانتقالي يصبح تحصيل حاصل دون ذلك فهي استراتيجيات كالكتابة على الماء.* *ولتعزيز ثقة حاضنته به عليه ان يضع حدا لتساؤلاتها ويعزز ثقتها في معالجة الاخطاء التى ظهرت في هذه الحملة سواء في جسم القوات الجنوبية او في حركتها او تعارضها او النتائج وما اكتنفتها من ضبابية ما يتطلب ضرورة اعادة تشكيلها وضبطها بقيادة موحدة*

✅ *كل يوم يثبت اعداء الجنوب ان معركتهم ليست مع الحوثي سواء في بيحان او غيرها بل مع الانتقالي في الزعفران وحافة حسين وجولة الفل او في عزان او جردان او عبدان وغيرها من اماكن سيطرته او في المناطق التي تُقمَع حاضنته وتُحَارب فيها وليس عدوهم في مديريات بيحان وان بطلهم الوطني هذه الايام "امام الصلوي" الذي اتهموه في وقت ما باحراق مقرهم في كريتر* *الانتقالي استعاد السيطرة على كريتر سواء هرب امام الصلوي ام لا وسيفكك حواضن البلطجة فيها والاجندات المتخفية تحت عنوانها في كريتر وغيرها مهما كان النواح* *فهل ستستعيد مليشيات الاخوانج الصفراء في شبوة فقط!!!؟*

✅ *رغم سلبيات اقتحام البلاطجة فالانتقالي يسير بثقة وثبات فالبلطجة كان تحتها مشروع كبير يؤكده صراخ اعدائه وان من واجه قواته في كريتر ليس الصلوي وبلاطجته بل منظومة مليشياوية واعلامية وحزبية وشبكات تظافرت لتهريبه ثم اتخذت من قرابته مع مختار النوبي مجالا لاستنبات الاشاعات ، وانا لن ادافع عن مختار النوبي فمسؤوليته او عدمها في تهريبه تحقق فيها الجهات ذات الارتباط بالحملة وليست مناكفات التواصل الاجتماعي* *لكن سؤال ستظل اجابته معلقة!!* *أليس الفيضان الاعلامي صوت وصورة وقنوات وتوصل اجتماعي ومقاطع صوتية ومصورة وغمز ولمز وحتى بذاءات وتوزيع الاتهامات لتغطية حملة تطهير كريتر كانت كلها في اطار تغطية اجندات اكبر من البلطجة وان مشاريع اخرى كانت تتحرك تحتها وان حملة القوات الجنوبية افشلتها عدا ان استخدام الضجيج ضد الحملة كان في جزء كبير منه لترحيل فضيحة تسليم بيحان الى عمق الذاكرة المجتمعية الجنوبية او نسيانه..ياترى لمصلحة من!!؟* *سؤال لن تجيب عنه ابواقهم*

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر