حمد الله يقود النصر لقهر سباهان أصفهان الإيراني

الأربعاء 16 سبتمبر 2020 12:13
حمد الله يقود النصر لقهر سباهان أصفهان الإيراني
متابعات

انتزع فريق النصر السعودي، فوزا صعبا من نظيره سباهان أصفهان الإيراني بنتيجة (2-0)، خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا.

وشهدت نفس المجموعة، اليوم الثلاثاء، تعادل السد القطري مع العين الإماراتي بنتيجة (3-3) في مباراة مثيرة.

ويدين النصر بالفضل في هذا الفوز للاعبه المغربي عبد الرزاق حمد الله، الذي سجل هدفي فريقه في الدقيقتين 29 و48.

وبذلك الفوز، رفع النصر رصيده إلى 7 نقاط في صدارة الترتيب وتجمد رصيد سباهان أصفهان عند 3 نقاط في المركز الثالث.

وأصبح السد في مركز الوصيف بـ5 نقاط، فيما يتذيل العين الإماراتي المجموعة بنقطة وحيدة.

قوة ضاربة

زج مدرب النصر فيتوريا بقوته الضاربة، بإشارك نجمه الجديد مارتينز من البداية، طامحا بتحقيق هدف مبكر في بداية الشوط، وبدأ النصر المباراة معتمدا على سرعة لاعبيه، لكن لم يتمكن من خلق فرص حقيقية للتسجيل في أول 20 دقيقة. 

واعتمد فريق ساباهان على الهجمات المرتدة دون الاستفادة بأي منها، وظهر النجم الأرجنتيني مارتينز بمستوى مميز.

وفي الدقيقة 28 حصل النصر على ضربة حرة، تصدى لها مارتينيز ليرسلها إلى رأس هداف الفريق حمد الله، الذي وضع الكرة برأسه على يمين حارس سباهان، مانحا لفريقه التقدم في نتيجة الشوط الأول.

وواصل النصر اندافعه في بقية الشوط، وكاد يتمكن من إضافة هدف آخر في الدقيقة 33، عندما مرر مارتينيز الكرة لزميله الغنام، الذي لم يفلح بترجمة الكرة في الشباك. 

بينما لم يهدد الفريق الإيراني مرمى النصر فيما تبقى من الشوط، لينتهي الشوط بتقدم النصر بهدف نظيف.

سيطرة نصراوية 

ومع بداية الشوط الثاني، واصل النصر بنفس الأسلوب، بحثًا عن تعزيز تقدمه بالهدف الثاني.

وانطلق الغنام على الجهة اليمنى بمهاراة عالية، ليسدد الكرة باتجاه مرمى ساباهان لتصطدم الكرة بالمدافعين، ويفشل مدافعو الفريق الإيراني بتخلصيها لتصل إلى حمد الله، الذي أسكنها الشباك، محرزا الهدف الثاني للعالمي في الدقيقة 48.

وبعد الهدف بـ4 دقائق، كاد حمد الله أن يحرز الهدف الثالث، بعد انفراده بالحارس نيازماند، لكنه تعرقل بشكل مفاجئ.

وحاول مدرب سباهان تعديل أوضاع فريقه وأجرى تغييرين في الدقيقة 64، بإدخال محمد كريمي ورضا ميرزا لكن لم يضف اللاعبان أي جديد، وظل النصر مسيطرا على مجريات الشوط.

وقبل نهاية المباراة بـ10 دقائق، قرر فيتوريا إراحة نجمه مارتينيز وإدخال عبد العزيز الدوسري، واستمر النصر بنفس المستوى.

وحصل العالمي على أكثر من فرصة لكنه لم يفلح بالتسجيل، بينما لم يتغير مستوى سباهان فيما تبقى من مجريات الشوط، ليعلن الحكم عن صافرة النهاية بفوز مستحق للنصر.

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر