استياء شعبي في مديرية مودية اثر استمرار ظاهرة قطع اسلاك الكهرباء المغذية للمديرية .

الأحد 01 أغسطس 2021 11:52
استياء شعبي في مديرية مودية اثر استمرار ظاهرة قطع اسلاك الكهرباء المغذية للمديرية .
عدن الحدث / خاص

تسود حالة من الاستياء الشعبي في مديرية مودية اثر تواصل ظاهرة قطع اسلاك الكهرباء الرئيسية الممتدة من كهرباء المنطقة الوسطى بلودر الى مديرية مودية في منطقة دثينة غرب مدينة مودية. 

وعبر ناشطون مودية في مواقع التواصل الاجتماعي عن سخطهم من هذه الظاهرة التي تكررت عدة مرات في اقل من شهر . مؤكدين ان قطع اسلاك خطوط الكهرباء الرئيسية تتم في قرى دثينة التابعة ادارياً لمديرية لودر 

واستغرب الناشطون من تزامن عملية قطع اسلاك الكهرباء مع وصول الوقود الذي يغذي كهرباء لودر، عقب انقطاع الكهرباء لعدة ايام متواصلة بسبب نفاد الوقود ، الامر الذي يضع عدة علامات استفهام. 

واكدوا ان مديرية مودية باتت لاتستفيد من وقود الكهرباء اطلاقا عقب تواصل قطع الاسلاك في حين ان مديرية لودر باتت تعمل فيها الكهرباء لساعات وايام مستنفذه للوقود ومستفرده به، بينما مديرية مودية يعمها الظلام الدامس والحر الشديد. 

وناشد ابناء مديرية مودية إدارة أمن أبين والمسؤلين وكبار المديرية والشخصيات الاجتماعية بوضع حد لظاهرة قطع اسلاك الكهرباء في دثينة والتي تتزامن مع وصول الوقود والتى باتت بشكل متواصل والنظر بعين المسؤلية لمعاناة الناس داخل المديرية التي طال أمدها باستمرار قطع اسلاك الكهرباء .

صحيفة عدن الحدث

الاعداد السابقة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر