د. ياسين سعيد نعمان

أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها حراس الموروث الدموي.. كفوا عنا عبثكم !! العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية...

تدافع غلاة قادة المشروع الطائفي في المنطقة مؤخراً لإعلان الحرب على اليمن واليمنيين وعلى نحو لم يخل من حماقة من تعوزه اللباقة حينما يتعرض للهزيمة .. ظل هؤلاء مجندين لخدمة المشروع الإيراني بصمت ، ذلك ال...

سيقول المؤرخون كلمتهم حول مفاوضات جنيف والكويت مع الانقلابيين الحوثيين وحليفهم آنذاك الرئيس السابق صالح من حيث التوقيت والمسار العسكري على الارض وما إذا كان ذلك قراراً صائباً للشرعية أم لا . نترك ذلك...

ظل بعض الكتاب السياسيين في الشأن اليمني من الأوربيين يتحاشون الحديث عن تورط النظام الايراني في اليمن فيما يكتبون ، ويذهبون في تفسير موقفهم هذا إلى أنهم لا يجدون دليلاً واضحاً على هذا التورط . كل الدلا...

هل يمكن إعادة قراءة المشهد بما يحقق تصحيح المسار ؟ هل يمكن البحث في أسباب هذا التخبط بعزل كل ما علق بالمشهد من زوائد وتراكمات؟ هل يمكن إعادة ترتيب الأوراق بهدوء وبعيداً عن حماقة ردود الأفعال ونزق وحما...

كل الذين أسهموا في هزيمة مشروع الدولة بمعناها الذي يؤسس لوطن ومواطنة لا زالوا يقاومون ويرفضون بناء هذه الدولة بصور مختلفة من التعبيرات والمواقف . لم يتعضوا مما أصاب الناس وأصابهم من ويلات بسبب الهزيمة...

في اللقاء الذي دعا إليه الرئيس هادي بعد دخول الحوثيين إلى عمران بيوم واحد وجمع الحكومة والمستشارين وقيادات الأحزاب وهيئة رئاستي البرلمان والحوار الوطني والقى فيه كلمة قوية طالب الحوثيين بالخروج فوراً...

مشكلة بحجم المشكلة اليمنية ، وبحجم المسئولية التي وضعتها الحياة أمام من تصدوا لحماية اليمن من السقوط في مخالب المشروع الايراني في المنطقة ، لا بد أن تصحبها تعقيدات كبيرة ، ولا بد أن تتمخض عنها لحظات ع...

نشرت هذا الرأي قبل شهر ونصف تقريباً من هذا التاريخ قبل أن تنفجر الأوضاع لتغرق عدن الحبيبة في هذه المأساة. “لا حل أمام الاطراف التي تمثل “الشرعية” بكافة مكوناتها ، بما فيها المجلس الا...

ظل نظام ايران طوال العقود الثلاثة الماضية يعمل بقوة على إيقاظ الفتنة الطائفة في المنطقة كتعبير عن طبيعته التي مزق بها النسيج الوطني لشعبه لتحكمه أقلية انعزالية متنفذة . أراد تصدير هذا النمط من أنواع ا...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر