صالح شائف

بدون مقدمات أو إسترسال في الحديث والشرح فأن ما حصل بالسويد يوم أمس وفي تقديري الشخصي هو نوع من ( الهروب إلى الأمام والتقدم إلى الخلف ) !! فالمسافات مازالت متباعدة بين ( الأطراف ) والمختزلة بطرفين وبطر...

ما نلاحظه وبات ملموساً ومعروفاً لكل متابع بأن هناك شرعنة دولية لسلطة الأمر الواقع وبأن الإقتراب من التسوية وإيقاف الحرب مازال بعيداً ؛ وبأن نجاح مشاورات السويد — إن حصل — فسيكون بلون الخيب...

الأسف هناك من يتلقف مقابلات وتصريحات بعض القيادات الجنوبية في الإنتقالي والمقاومة الجنوبية أو بعض قياداتها العسكرية إلا ويجعلوا منها مادة للإثارة وإشعال المواقع وشبكة التواصل الإجتماعي من خلال تضخيم م...

بالنظر لإزدياد حالة ( التهييج والهيجان ) الممنهج والعفوي كذلك والقائم على ردات الفعل المنفعلة على شبكات التواصل الإجتماعي وبعض الوسائل الإعلامية الأخرى التي تماهت مع هذا الضجيج مع الأسف وهو ما زاد من...

إلى متى سيبقى الحوار الحقيقي والجدي والصبور غائباً فيما بيننا .. ويبقى القول الفصل في لحظات معينة على ما نختلف عليه قائماً على التهديد بالعنف ؛ أكان للإبتزاز أو لفرض الرأي والرؤية المخالفة أو لتحقيق ب...

إلى متى يبقى الجنوبيون — أو هكذا يراد لهم — يستنشقون عبير الزهور من حدائق رووا تربتها من ملح أجسادهم ومن سماد استثنائي لخصوبتها هو بقايا من عظام لأعز أهلهم وأبطالهم ومن ماء الدموع التي سال...

مع الأسف الشديد أصبح الجنوب كالميدان المفتوح الذي لا يحيط به سورا مانعا ولا أبواب محكمة الإغلاق ولا غرفة تحكم واحدة لكاميرات المراقبة اللازمة لمعرفة من الداخل إليه أو الخارج منه وأي أهداف تقف خلف كل ذ...

** ندعوكم وبصدق وإخلاص يا كل أهلنا في الجنوب أينما كنتم وأياً كانت مواقعكم ومسؤولياتكم وقناعاتكم السياسية وتباين مواقفكم ورؤاكم إلى أن تجعلوا من يوم التصالح والتسامح هذا العام ٢٠١٨م يوماً حقيقياً تتجس...

بداية .. إلى أولئك الذين يجعلون من الوصول إلى السلطة أو للحفاظ عليها وعلى غنائمها ومنافعها وبريقها الخادع هدفا لهم وأيا كانت مواقعهم وصفاتهم وأياً كانت المبررات التي يتحججون بها ويستخدمون في سبيل ذلك...

كنت قد كتبت موضوعاً تحليلياً بعد مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح بساعات ونشر وتم تبادله في نفس يوم الأثنين الموافق ٤ ديسمبر الجاري وتناولت فيه الكثير من القضايا المتعلقة بمرحلة ما بعد صالح وبما ست...

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر