آخر الأخبار
في الضالع تحركت خلايا الثلاثي ..الاصلاح ..الحوثي..عفاش
الخميس 15 يونيو-حزيران 2017 الساعة 03 صباحاً / صالح الضالعي
عدد القراءات (491)



الرساله وصلت ..هكذا بدت الضالع مساء اليوم حزينة على فقد ثلاثة من المقاومة الجنوبية في شرطه الوبح ..ربما أن الاستهداف هذا لم يكن للقسم فحسب بل هو جرس إنذار لتلك المحافظة التي استطاعت أن تلحق الهزيمة بجند عفاش والحوثي كاول محافظة تتحرر دون اسناد ..اليوم حقا دق ناقوس الخطر للاعلان عن يوم مظلم في تاريخها ..كابوس مقلق ومفتاح لابواب الشر للاعلان عن مواجهة أخرى ..تلك العملية لم تكن وليدة اللحظة بل أن هناك تفخيخ قباب وتفجيرها كانت السبق في هكذا اعمال ..وما حادثة الشهيد البطل عبدالفتاح الزهيري الا خير دليل على مانقول ..هنا يجب علينا أن نعترف بأن قوى الظلام والشر ممثله بالتجمع اليمني للإصلاح وجماعة الحوثي الرافضية وحزب عفاش لم يكونوا بمنأى عن تلك العمليات التي ضربت وستضرب محافظة الصمود والشموخ الضالع ذلك لتاديبها كونها ولادة الأحرار ومنجم الأبطال ..هم يعلمون جيدا أن الضالع لايمكن لها أن تركع ولكنها ستئن بضع ايام على شهدائها الابرار
هم لايعلمون أن امهاتنا انجبن اليوم ألف شهيد وشهيد ورغم ذا مصابنا الجلل كان كبيرا حد التوجع .. كل اسرة في ضالع الكرامة افتدت بشهيد على اقل تقدير ومازال العطاء يتجدد يوما بعد الآخر ..يحلمون أن الضالع سترفع الرايه مستسلمة لافعالهم وبذلك بعيد عليهم كبعدالشمس عن كوكب الارض وبذلك ينبغي على كل من أصابه صمم أن يبلغ ذاك الذي يلعب بالنار ورمادها
الشرارة اليوم اندلعت، والحرائق اشتعلت فلا هم بقادرين على ارهابنا او تخويفنا فمثلما واجهنا الات الحرب المدمرة منذ 1994 م لقادرين على واد ماكينات وطواحين العملاء والمرتزقة والماجورين ..قادرين على أن نخوض الحرب وصولاتها من المهرة حتى باب المندب، وليس هذا فحسب بل يجب أن يعلمون جيدا أننا خلقنا للحرب ونحن لها وسنخوضها ومن كذب فليجرب وقد جربوا من قبل ولكنهم هزموا وسحلوا في شوارع وزقاق ووديان وهضاب الضالع
الرساله وصلت وماعلينا إلا فكفكت شفراتها وطلاسمها فحتما سنصل إلى مفاتيحها وشفراتها ، انها الضالع منجم البطولات ومفتاح الانتصارات فإن غضبت ارتعشت جدران وجبال الارض ، وأن غضبت ارتجت حوانيت الطغاة ، وأن خاصمت تلتقف اكباد الحكام وتلتهم عبيدهم .فلا مكان فيها لنذل ولا لخائن ولا لجاسوس
الصبح كفيل بأن يرسم معالم الاشراقة ، وغدا لناظره قريب
مواضيع ذات صلة
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع عدن الحدث نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
300 * 290
مساحة اعلانية