اتهامات لجهاز سري تابع للاخوان المسلمين بالتورط بالتخطط لاغتيال السبسي وفرانسوا هولاند

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 11:24 ص
اتهامات لجهاز سري تابع للاخوان المسلمين بالتورط بالتخطط لاغتيال السبسي وفرانسوا هولاند
عدن الحدث - متابعات :

اتهمت "هيئة الدفاع التونسية عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي"، أمس الإثنين، صهر راشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة الإخوانية، لأول مرة علناً بالإشراف على التنظيم السري للحركة المتورط في الاغتيالات واختراق الأجهزة الأمنية، والعسكرية.

ونقلت تقارير تونسية، بعد استقبال الرئيس الباجي قائد السبسي أمس الإثنين وفداً من الهيئة يضم المحامين رضا الباسي، ورضا الرداوي، وإيمان بجارة. وأكد الوفد في اللقائه للرئيس السبسي، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورئيس مجلس الأمن القومي، تورط النهضة وقيادات بارزة منها، في جرائم الاغتيال والعنف، كما ورد في التقرير الذي أمد به الوفد الرئيس السبسي، عن مستجدات اغتيال الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، والجهاز السري لحركة النهضة، وفق ما جاء في موقع "الشارع المغاربي".

ومن جانبه، قال عضو الهيئة، رضا الرداوي، إن "الهيئة حصلت على وثائق جديدة تثبت أن أحد الأجهزة التي يستخدمها التنظيم السري للحرق، صنعه عبدالعزيز الدغسيني صهر راشد الغنوشي".

وأضاف أنه "تمت سرقة الجهاز بعد حجزه، فيما لم يتم الاستماع أو استجواب صهر الغنوشي من قبل قاضي التحقيق".

وتابع أن "حركة النهضة وعلى رأسها الغنوشي، ضحت بمصطفى خذر، الذي قالت الهيئة إنه يرأس الجهاز السري للإخوان، لإخفاء هوية صهر الغنوشي الذي كان مسؤولاً عن إدارة التنظيم، ولإخفاء هوية رضا الباروني المسؤول الإداري والمالي للنهضة في حينه، والمسؤول عن التعبئة في الحركة اليوم".

وأشار الرداوي إلى أن "أحد أعوان الأمن الذين قاموا بحجز تجهيزات الجهاز السري، أكد في شهادة رسمية أمام القضاء، حجز مخطط من قبل الجهاز السري 2013، لاغتيال السبسي عندما كان رئيساً لحزب نداء تونس، والرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند عند أداء الأخير إحدى الزيارات إلى تونس". 

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر