الهيئة الشعبية لشبوة (2)

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 3:59 م
 الهيئة الشعبية لشبوة    (2)

صالح الدويل باراس

ما مسؤولية من يرفعون مظلومية تهميش محافظتهم/ محافظاتهم الجنوبية وقد كانوا نخبها السياسية والحزبية والامنية والعسكرية والمشائخية القبلية !!!! ؟؟.. انطلق الحراك وهم صامتون ، لم يتكلموا لا عن الجنوب ولا محافظاتهم!! ، وجاء التغيير ، وهم في صمتهم يعمهون !!، وجاء الانقلاب وصمت القبور !!، والمقاومة وطرد الاجتياح ووووواالخ لماااااااذا نطقوا الآن !!!؟ هل الهدف حشد الناس في المحافظات ضد العدو الحقيقي ، وهو معروف !!، أم حشدهم ضد عدو يعادي العدو الحقيقي!! ؟  على طريقة الجاهلي : (كذي العر يكوى غيره وهو راتع!!! ) الجمل الأجرب المحبوب لا يكوونه لمحبته ؛ بل؛ يبحثون سليم بريء يكوونه ليتعافى الأجرب من جربه !! ولن يتعافى  العدو الاجرب وهو معروف !!!!   أن يظهر هذا الصوت في محافظة جنوبية أو محافظتين يكون مقبولا، بأن سلطة صنعاء كانت تدير مشروعها بالتناقضات ، لكن أن يكون متواترا يحمل قضية التهميش كنتيجة وتبقى اسبابها بدون ادانة ، فيدل انه جزء من مشروع ، وأنهم ادواته وان تهميش محافظاتهم لا يهمهم !!!!.  التركيز على مظلومية القبيلة!! أو المحافظة!!. أو الجهة!!...الخ ، وان محافظتي مهمشة مشروع تفتيتي لقضية الجنوب ، ظهر في المهرة تحت مسمى قبلي وضد المملكة، ثم سقطرا ، بدعوى تدخل الإمارات !! ، وفي حضرموت!! ، ثم شبوة باسم التهميش ، وانتقل الى محافظة أبين تحت نفس اللافتة!! ، والى عدن "عدن للعدنيين " وسينتقل للحج والضالع ، أو قد تقتضي التوجيهات تأجيل محافظة أو اثنتين من الجنوب ، وياتي من يقول انها سبب تهميش الجنوب !!!! .  واضح لايريدون أن يكووا الاجرب ، بدل أن نقف جميعا ضد المحتل يريدون نقلنا إلى صراعات مادون الوطنية ، لكي يقتنع العالم أننا لسنا أصحاب قضية . # هل هي عودة للباب بادعاء التهميش في هذه المرحلة!!!

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر