انجازات اماراتية ملحوظة وآراء وتساؤلات المواطنين حول زيارة وزيرة الدولة الإماراتية ريم الهاشمي للعاصمة عدن

الاثنين 05 نوفمبر 2018 8:44 م
انجازات اماراتية ملحوظة وآراء وتساؤلات المواطنين حول زيارة وزيرة الدولة الإماراتية ريم الهاشمي للعاصمة عدن
استطلاع خاص "عدن الحدث" حمدي العمودي

ازالت دولة الإمارات العربية المتحدة متمسكة بالعهود والمواثيق التي اعلنتها حول اليمن في مواصلة الحرب ضد المليشيات الحوثية الانقلابية التي دمرت البلاد والعباد. وتواصل دولة الإمارات العربية في مساعدة الشعب اليمني شمالا وجنوبا من خلال العمل الذي يقوم به الهلال الاحمر الاماراتي في تنفيذ الاعمال الاغاثية والمساعدات الانسانية لليمن الشقيق. وضمن الدور الايجابي الذي تقدمه دولة الامارات العربية المتحدة والزيارات لبعض مسؤولي الدولة استقبل وزير الصحة والسكان الدكتور ناصر باعوم في مستشفى الجمهورية بالعاصمة عدن صباح يوم الاربعاء معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي التي تزور عدن حالياُ، حيث كان الوفد المرافق لها خلال تلك الزيارة قائد قوات التحالف العربي بعدن العميد الركن عوض الأحبابي وسفير الإمارات لدى اليمن سالم الغفلي ومدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي. حيث استهل وزير الصحة د. ناصر باعوم اللقاء بالترحيب بمعالي وزيرة الدولة الإماراتية معالي ريم الهاشمي والوفد المرافق لها الى العاصمة عدن ، وأشاد الدكتور باعوم بالوقفة الأخوية النبيلة لدولة الإمارات العربية إلى جانب اليمن وشعبه في ظل الضروف التاريخية الصعبة التي تمر بها البلد جراء سيطرة الحوثيين الانقلابيين على مقدرات البلد المختلفة ، مؤكداً ان الشعب اليمني في الشمال و الجنوب لن ينسى هذه المواقف التاريخية العربية الأصيل تجاه الشعب. *تأكييد وقوف دولة الامارات العربية المتحدة مع الشعب اليمني* وحول الوقفة الاخوية أكدت معالي ريم الهاشمي وقوف دولة الإمارات إلى جانب اليمن الشقيق مشيرة إلى ما يربط البلدين الشقيقين من علاقات أخوية تقوم على اصالة الدم والعروبة والتاريخ المشترك بين البلدين. *الجهود المبذولة لدولة الإمارات واستعراضها* ومن خلال هذه الزيارة تم استعراض الجهود الكبيرة التي تبذلها المنظمات الإنسانية بينها الهلال الأحمر الإماراتي لدعم المجال الصحي و الإنساني و مكافحة الأوبئة وذلك من خلال المضي في تنفيذ العديد من الخطط والبرامج التنموية الهادفة بالتنسيق مع وزارة الصحة اليمنية والتي بدورها تسهم وبشكل فاعل في تحسين مختلف الجوانب الصحية وتطوير الرعاية الصحية. وقد حضر وكلاء وزارة الصحة/ الدكتور علي الوليدي، الدكتور أحمد الكمال، الدكتورة إشراق السباعي، الدكتور صالح هشلة مدير التعاون الفني والعلاقات الدولية بوزارة الصحة، الدكتور طارق مزيدة نائب رئيس هيئة مستشفى الجمهورية التعليمي، الدكتورة سعاد الميسري رئيس مركز الإمداد الدوائي. يذكر أن معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي كانت قد زارت عدن في شهر يوليو الماضي والتقت الحكومة الشرعية وقامت بزيارة مستشفى الجمهورية للإطلاع على الاحتياجات التي من شأنها تحسين الوضع الصحي والإنساني في البلد. *دعم اماراتي سخي في المجال الصحي بعد سنوات من الدمار* ويواصل الهلال الاحمر الاماراتي تقديم المساعدات في مجال القطاع الصحي وتأهيل المستشفيات منذ تحرير العاصمة عدن. وبذلت دولة الإمارات العربية المتحدة جهودا مضاعفة منذ تحرير العاصمة عدن في يوليو 2015 بهدف انتشال الوضع الصحي وإعادة إعمار ما خلفته ميليشيا الحوثي من دمار في المستشفيات والمراكز الصحية. إذ كانت عدن البداية حيث بذلت دولة الإمارات جهودا مازالت مستمرة حتى اليوم من خلال إعادة تأهيل أكبر مستشفيات المدينة وهو مستشفى الجمهورية بمديرية خور مكسر بالعاصمة عدن الذي تحول اليوم إلى اهم صرح طبي يستفيد من خدماته المجانية أبناء عدن والمحافظات المجاورة لها، بعد أن حولته ميليشيا الحوثي إلى ثكنة عسكرية أثناء اجتياحها المدينة. *تقرير لصحيفة البيان رصدته حول اعادة التأهيل والصيانة للمرافق الصحية بالعاصمة عدن* وطبقا لتقرير رصدته صحيفة البيان، فإن إعادة التأهيل والصيانة في عدن شمل المراكز الصحية كافة وعددها 9 مراكز، ودعمها بما تحتاج من مستلزمات وأجهزة وتزويدها بـ 17 سيارة إسعاف حديثة وهو ما ساهم في عودتها جميعاً للعمل لتخفف من معاناة اليمنيين وتساهم في الحد من انتشار الأمراض المعدية. العيادات الخارجية تسببت الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي على عدن، في تدمير العيادات الخارجية لمستشفى الجمهورية وخروجها عن الخدمة، بعد نهب أجهزتها والعبث بمحتوياتها، وهو ما تسبب في حرمان أبناء عدن والمحافظات المجاورة من خدماتها ولجوئهم إلى المستشفيات الخاصة لتتضاعف معاناتهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة للسكان. دولة الإمارات وضمن دعمها للقطاع الصحي أعادت الحياة للعيادات الخارجية حيث افتتح وكيل وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور أحمد الكمال ومعه مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي يوم الأحد الماضي العيادات الخارجية بمستشفى الجمهورية التعليمي بعدن بعد صيانتها وتأثيثها من قبل هيئة الهلال الأحمر الإمارات يضمن مشاريع عام زايد. وعملت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي على إعادة تأهيل وتأثيث قسم العيادات الخارجية بمستشفى الجمهورية بعدن وتزويدها بالأجهزة الطبية الحديثة والأدوات المكتبية وعادت للعمل، لتستقبل يومياً من 200- 400 حالة ليس من عدن فقط ولكن حتى المحافظات المجاورة. وقال: نائب رئيس هيئة مستشفى الجمهورية د. طارق مزيدة إن العيادات الخارجية لم تتلق أي صيانة أو ترميم منذ عام 1984 وظلت تعمل وفق الإمكانيات المتاحة حتى عام 2014 حيث توقفت نهائياً. وفي شهر يونيو تدخل الهلال الأحمر الإماراتي مشكوراً بأعمال الصيانة والتأثيث وعادت العيادات للخدمة بواقع أفضل مما كانت عليه في السابق، وتستقبل يومياً ما بين (200 إلى 400) حالة من محافظة عدن والمحافظات المجاورة. بدوره،قال مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي في كلمة : نجدد دعمنا للقطاع الصحي بما يساهم في تخفيف معاناة أبناء الشعب اليمني الشقيق، ونؤكد أن أعمالنا مستمرة بمختلف القطاعات وفي مختلف محافظات اليمن، ويأتي ضمن أولوياتنا دعم القطاع الصحي لتوفير خدمة صحية مجانية للمجتمع. وحول هذه الزيارة التي قامت بها وزيرة الدولة الاماراتية لشؤون التعاون الدولي الى عدن معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي قدمنا أسئلة مباشرة الى كوكبة مثقفة ومتعلمة من شرائح المجتمع في المحافظات الجنوبية. السؤال :: ما اهمية زيارة معالي ريم بنت ابراهيم الهاشمي وزيرة الدولة الاماراتية لشؤون التعاون الدولي الى عدن؟ وما الهدف من هذه الزيارة؟ حيث كانت اجاباتهم التالية : الدكتور: فضل الربيعي يجيب على سؤالنا اعتقد مجي معالي وزيرة التعاون الدولي في الإمارات في هذا الوقت وبالتزامن مع مجي رئيس الحكومة الجديد الذي صرح بأن مهمته تتعلق في الجانب التنموي بدرجة رئيسية . فالزيارة ليست بعيدة من توجه الحكومة في مهامها الجديدة يبدو ان التحالف والحكومة قد راجعوا حساباتهم بعد مرور اكثر من 3 سنوات. حيث إن المحافظات المحررة تعيش حالة من التدهور المخيف في خدماتهما ومعيشة الناس وصلت حد المجاعة ربما الزيارة سوف تبحث مسألة قضية الاعمار الموجلة من 3 سنوات. الأستاذ جمال باهرمز اعتقد ان الوقت ازف للنهوض بعدن والجنوب بعد اكتمال تهريج عصابات الشمال وفسادها. الأستاذ نائف الرصاصي مجيبا على سؤالنا تأتي زيارة وزيرة الدولة الاماراتية لشؤون التعاون الدولي الى اليمن بعد الاطاحة برئيس الحكومة السابق بن دغر يندرج ضمن التفاهمات السياسية والتقارب مع رئيس الحكومة الجديد لتعزيز الدور الريادي والتنموي في اليمن والعمل على اعادة الاستقرار السياسي والتنموي واستكمال عدد من الملفات الشائكة كما تعول دولة الإمارات كثيرا على هذه الزيارة لوزيرة الدولة ريم بنت ابراهيم الهاشمي كونها لعبت دورا حيويا في التعامل مع الملفات الخارجية لدولة الإمارات. إيهاب المرقشي الزيارة لها دلالات واضحة في تفعيل دور سلطة الإمارات على أرض الواقع و الأهداف كثيرة وليس هدف محدد حيث ان السياسة مابين الأطراف المعنية والخليجية والعربية تتصدر قائمة الزيارة.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر