المخدرات آفة الشعوب وتقضي على المبادى و الاخلاق الحسنة لدى المجتمع

الخميس 25 أكتوبر 2018 4:53 م
المخدرات آفة الشعوب وتقضي على المبادى و الاخلاق الحسنة لدى المجتمع
تقرير "خاص"عدن الحدث

انتشرت ظاهرة المخدرات والمسكرات وهي غريبة على مجتمعاتنا، وبلغت ذروتها بسبب الانتشار المخيف والغير طبيعي خلال السنوات الاخيرة خصوصا بعد الحرب. وتعد المحافظات الجنوبية الاكثر عرضة لانتشار هذه الآفة القاتلة التي ستقضي على المجتمع الجنوبي، ويعود هذا الامر الى تخاذل الحكومة اليمنية وتباطئها في عدم الجدية في قراراتها بحق هولاء البشر المجرمين الذين يمارسون تجارة المخدرات والمسكرات بكل انواعها. وتعاني محافظة عدن من هذه الظاهرة وانتشارها بشكل مخيف وغير طبيعي بين المجتمعات خصوصا بعد حرب الاجتياح للمحافظات الجنوبية التي شنتها جماعة الحوثي الانقلابية ونظام صنعاء البغيض. حيث ان تعاطي تلك المخدرات والمسكرات والمواد السامة المختلفة تجعل شخصية الفرد المتعاطي يعمل الاعمال الاجرامية بحق الابرياء من ابناء المحافظات الجنوبية والمحافظات الشمالية ايضا. *ضبط كميات كبيرة من مادة الهروين* تمكنت النقطة الأمنية لقوات الدعم والاسناد في منطقة العلم بالجهة الشرقية من العاصمة عدن من ضبط على كميات كبيرة من مادة الهروين (المخدرات) كانت على متن حافلة نقل جماعي قادمة من المحافظات الشمالية بأتجاه العاصمة الجنوبية عدن . وفي تصريح لوسائل الاعلام قال القائد ناجي اليهري قائد نقطة العلم :” تمكن أفراد النقطة من ضبط كميات كبيرة تقدر بحوالي 15 كيلو من مادة الهروين أثناء عمليات التفتيش الدقيق لحافلة الرويشان للنقل الجماعي والتي كانت في طريقها الى العاصمة عدن ” . وأضاف اليهري: أن المخدرات كانت مخبأه بطريقة ذكية إذ وضعت بداخل هيكل الباص بالقرب من (المكينة) من اجل اخفاء تلك المخدرات وصعوبة الوصول اليها. وبالرغم من ذلك فقد أستطاع الجنود وبخبرتهم في عمليات التفتيش الدقيق من العثور عليها وكشف ماتم تخبئته من مادة الهروين. وأفاد اليهري أنه تم أحتجاز سائق الحافلة ومساعد له بالاضافة الى شخصين اخرين كانا في أستقبال الباص تم القبض عليهم بعد مداهمة لموقع التسليم وقد تم التحفظ على الحافلة لاتخاذ الاجراءات القانونية وجمع المعلومات الاولية تمهيدا لنقلهم الى أدارة الأمن للتحقيق معهم . وأبدا اليهري استغرابه من أن شركة للنقل الجماعي كالرويشان يتم من خلالها عملية تهريب بهذه الطريقة التي تثير الكثير من الاسئلة حول استخدام هذه الحافلات في عمليات تهريب الممنوعات والمخدرات خصوصا الى العاصمة الجنوبية عدن. ونوه اليهري على أن أفراد النقاط الأمنية في القطاع الشرقي كنقطة العلم ودوفس والمجاري يبذلون جهود جبارة في سبيل تعزيز الأمن وضبط الممنوعات والمخدرات والمشتبهين ومراقبة حركة نقل البطائع بين محافظتي عدن وأبين. وفي نهاية الحديث قدم اليهري شكره لقوات التحالف العربي بمقدمتهم المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة على كل الدعم الكبير والمقدم لأجهزة الأمن بمختلف تشكيلاتها . وتعتبر عملية الضبط لمادة الهروين ثاني عملية ضبط من نوعها خلال أسبوعين بعد تمكن نقطة العلم والكتيبة الثانية حزم من ضبط أكثر من 90 كيلو حشيش . *نتيجة تعاطيهم المخدرات وفاة أكثر من 20 شخص بالعاصمة الجنوبية عدن* وفي عمل احترازي قامت به جهات امنية وطبية بمستشفى الجمهورية التعليمي بخور مكسر عن افادتهم بتفاصيل جديدة وخطيرة بخصوص واقعة وفاة 9 أشخاص داخل المستشفى جراء تعاطيهم خمور سامة قبل ايام. وبحسب تصريح المسئولين وبينهم أطباء وآخرين في جهاز البحث الجنائي. انه توفي 9 أشخاص متأثرين بتعاطي مادة سامة في حين لايزال البعض في حالة خطرة . أطباء تحدثوا" وقالوا أنهم فشلوا في التعرف على نوعية المادة التي تعاطها الأشخاص الذين فارقوا الحياة لكنهم اجمعوا أنها خطرة وان هذه الواقعة هي الأولى من نوعها في تاريخ مدينة عدن . وتقول احد الأطباء الذين اشرفوا على عمليات الإسعاف للمتوفين ان المادة ليست اسبرت لكنه قال انه يعتقد أنها مادة الفورملين القاتلة وهي مادة تستخدم في عمليات تحنيط الجثث والعمليات الخطرة . ومع تزايد حالات الوفاة أبلغ العديد من اهالي مدينة عدن الجهات ذات الاختصاص بهدف متابعة الوقائع والاحداث التي تسبب الوفاة لكثير من ابناء عدن. ودفعت واقعة وفاة 6 أشخاص من كريتر بليلة واحدة هذه القضية إلى الواجهة وأكدت رسميا ان واقعة الوفاة لهؤلاء الأشخاص تقف خلفها جهات ما. شهادات عدد من ذوي الضحايا دلت بداية الأمر إلى تفاصيل هامة عن القضية أولها أنهم تعاطوا خمور قبل وفاتهم وهو الأمر الذي دلل على ان الخمور المستخدمة والمباعة حوت سم خطير وان هذا الامر سوف يجعل حياة الناس في خطر. وأوضح الأطباء في مستشفى الجمهورية "لبعض الصحف اليمنية " إلى ان جميع من نقلوا إلى المستشفى توفوا بينهم الفنان الشعبي المعروف "تمباكي" وشخص أخر أصيب بالعمى . المعلومات تفيد ان بعض الاشخاص توفوا في مديريات أخرى وتم دفنهم من قبل ذويهم بشكل سري خوفا من الفضيحة وتشويه سمعتهم لدى المجتمع. كل هذا الغموض ولايزال المجتمع العدني بانتظار جهد أمني للكشف عن هذه الظاهرة الغريبة التي تقتل المجتمع العدني. *الرابطة الإعلامية الجنوبية سما تطلق حملة لمكافحة المخدرات والبداية من عدن* أطلقت الرابطة الإعلامية الجنوبية سما حملتها الشعبية لمكافحة المخدرات بعموم المحافظات الجنوبية ودعت "الرابطة" جميع التجار والميسورين من أبناء الجنوب عامة ويافع خاصة للإسهام في نقل الحملة الشعبية لمكافحة المخدرات بحيث يكون مركز انطلاق الحملة من عدن. حيث اخذت الحملة انتشاراً واسعاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي واستقطبت العديد من النشطاء والإعلاميين بإنطلاقة الهشتاق الحملة_الشعبية_ لمكافحة_ المخدرات. ولنجاح الحملة فإنها تحتاج للمطبوعات والبروشورات وتكوين لجان ميدانية تنسيقية لربط الحملة بأئمة المساجد ووزارة التربية والتعليم . وللمشاركة في الحملة الشعبية لمكافحة المخدرات العمل على التالي : 1)الدعم المادي وفقاً للإمكانيات 2)الترويج الإعلامي للحملة 3)العمل الميداني الطوعي.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر