نقطة ضوء :

الجمعة 05 أكتوبر 2018 9:51 ص
نقطة ضوء :

أحمد الربيزي

سيظل صراع الاحزاب اليمنية ومتنفذي سلطة صنعاء وطوائفها مجرد صراع على النفوذ والسلطة لا غير، ولهذا ستبقى في دوامة الصراع -المُغذى خارجياً- ولن ينتصر طرف على آخر لانها بلا مشاريع وطنية حقيقية تضمن مصالح الغالبية العظمى في الشمال وأي جنوبي يراهن على اي منها لأنقاذ الجنوب فقد ضل طريقه. ومن هنا أدعو كل الجنوبيين المنتميين الى الاحزاب اليمنية المتصارعة على النفوذ والسلطة في صنعاء الى الانضمام الى أهلهم الذين يخوضون اليوم وحدهم النضال الشريف لفرض مشروع جنوبي وطني خالص، لا يخضع لصراعات الطوائف والجماعات المتحزبة دينياً وفكريا، ولا يخضع لقوى متمنطقة بمصالحها، كجماعات تربطها مصالح فيدية ضيقة منتهية لا محالة. لاشك ان هذا الأمر يفهمه الجنوبيون الصادقون مع إنفسهم ومع ضمائرهم ولهذا ستجدهم خلال الأيام القادمة، يعلنون الوفاء لأهلهم ولشعبهم، وستراهم يحددون بكل صدق ووفاء وإخلاص موقفهم وإنضمامهم الى شعبهم شعب الجنوب وثورته ومشروعه التحرري الجنوبي الحضاري، ويلتحقون بدعوة المجلس الانتقالي الجنوبي ويباركون الشعب الثائر وهو يحقق أهداف ثورته الجنوبية المباركة.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر