الشأن اليمني في الصحف الخليجية الصادرة اليوم الاحد

الأحد 16 سبتمبر 2018 2:45 م
الشأن اليمني في الصحف الخليجية الصادرة اليوم الاحد
عدن الحدث / خاص

أهتمت الصحف الخليجية،الصادرة اليوم الأحد، بالعديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها. صحيفة "البيان" الإماراتية: تحت عنوان "مصادر:حشود ضخمة في الحديدة استعداداً للتحرير" كشفت عن مصادر سياسية، وصول قوات عسكرية ضخمة، أمس، إلى الحديدة استعداداً لانطلاق ساعة الصفر لتحرير كامل الحديدة. وأشارت الصحيفة إلى تسليم 133 من ميليشيات الحوثي أنفسهم لقوات الشرعية، فيما يواصل سلاح الجو، التابع للتحالف العربي، رصده الدقيق لتحركات عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة الحديدة شمال غربي البلاد، بالتزامن مع قيام مقاتلات الأباتشي التابعة للتحالف العربي بعملية رصد دقيق لتحركات وملاحقة عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية في الخنادق والأنفاق بمدينة الحديدة وضواحيها. ذكرت،الصحيفة أن العمليات التي ستُنفّذ تشمل محاور عسكرية عدة، يتخللها إنزال بحري وجوي مهمته تحرير الميناء، والتوغل منها صوب المدينة، مع تدافع التعزيزات العسكرية النوعية والضخمة لاستكمال معركة التحرير النهائية. وبحسب الصحيفة أوضحت المصادر: «أنه لم يعد أمام ميليشيا الحوثي الانقلابية غير منفذ واحد الجهة الشمالية للمدينة باتجاه مدينة حرض، في حال تم تنفيذ العملية العسكرية من محوري البحر والجهة الجنوبية الغربية. صحيفة "عكاظ السعودية : سلطت صالضوء على اتهام وكيل وزارة الإعلام اليمنية عبدالباسط القاعدي الميليشيا الحوثية بالوقوف وراء قصف مخازن الغذاء العالمي بقذائف الهاون. وقالت الصحيفة نقلا عن "القاعدي"،إن الحوثي يركز على ارتكاب الجرائم البشعة التي تخلف ضحايا كثيرين وتعمل على إثارة الرأي العام للضغط على التحالف العربي والشرعية لوقف عمليات تحرير الحديدة، وما تناوله قادة الحوثي كان يركز على الوضع الإنساني الذي سيخلفه تحرير الحديدة في مخاطبته للرأي العام الخارجي. وبحسب الصحيفة أضاف: «إن رئيس ما يسمى اللجنة الثورية محمد الحوثي تحدث عن نوايا للتحالف لاستهداف مخازن الأمم المتحدة قبل عملية استهدافها بـ 12 ساعة وكأنها عملية مبيتة وخطة حوثية لاستهداف هذه المخازن بالفعل»، داعياً التحالف والشرعية إلى سرعة إجراء عملية تحرير خاطفة لمدينة الحديدة والميناء لتخفيف الكلفة الإنسانية الباهظة في حال طالت المعركة. صحيفة"العربي الجديد": اهتمت بالحديث عن إعلان جماعة الحوثي في اليمن أمس السبت التوقيع على مذكرة تفاهم بين نليسمى بوزارة خارجية الجماعة وبين الأمم المتحدة، وذلك لإنشاء جسر جوي لنقل جرحاهم إلى خارج البلاد. وحسب وكالة (سبأ) الخاضعة للحوثيون، فقد جرى التوقيع بين وزير الخارجية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دولياً، هشام شرف، وبين منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، ليز غراندي. وتشمل المذكرة، تمكين النقل الطبي من مطار صنعاء للمرضى ذوي الحالات الحرجة لتلقي العلاج بالخارج، عبر رحلات مبرمجة تابعة للأمم المتحدة لمدة ستة أشهر ابتداءً من 18 سبتمبر/أيلول الجاري. وقال المدعو شرف أن "مذكرة التفاهم تأتي خطوة أولى للتخفيف من معاناة المرضى الذين بحاجة إلى علاج في الخارج"، والذين منع التحالف "نقلهم عبر مطار صنعاء الدولي". صحيفة "الشرق الأوسط": أوردت قول مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان إن شهر أغسطس (آب) الماضي سجل ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الانتهاكات في محافظة تعز. وذكر المركز وهو منظمة مجتمع مدني غير حكومية مقرها الرئيسي في تعز بحسب الصحيفة وفقا لتقرير حديث، أن «الفريق الميداني سجل مقتل نحو 20 مدنياً، بينهم 4 أطفال وامرأتان»، كما «تسببت ميليشيات الحوثي الانقلابية بمقتل 3 مدنيين منهم بالقنص المباشر، ومدني آخر بعبوة ناسفة، وقتلت امرأة بقذائف الكاتيوشا وغيرها، إضافة إلى مقتل مدنيين آخرين جراء انفجار الألغام التي زرعتها الميليشيات الانقلابية». وأضاف أن الفريق الميداني للمركز وثق «إصابة 49 مدنياً، بينهم 9 أطفال و5 نساء، تسببت قذائف ميليشيا الحوثي بإصابة 7 مدنيين، و4 آخرين، نتيجة انفجار ألغام أرضية زرعتها الميليشيات، إضافة إلى إصابة 14 مدنياً برصاص قناصين يتبعون الميليشيا الانقلابية». وأشار المركز الحقوقي، في بيانه، إلى توثيقه «18 حالة اختطاف، حيث توفي المختطف إبراهيم الصلاحي جراء إخفائه قسرياً وتعذيبه من قبل ميليشيات الحوثي، كما ظهر المختطف والمخفي قسرياً الناشط في المجال الإنساني هيكل عصيوران بعد قيام مجهولي

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر