زيارة هادي لمصر والملفات التي يحملها تفاصيل

الاثنين 13 أغسطس 2018 7:06 م
زيارة هادي لمصر والملفات التي يحملها تفاصيل
عدن الحدث / القاهرة

وصل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،اليوم، الى العاصمة المصرية القاهرة في زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية الشقيقة تستغرق عدة أيام. وكان في استقبال فخامة الرئيس في قصر الاتحادية اخيه فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي اصطحب رئيس الجمهورية الى منصة الشرف حيث عزف السلامين الوطنيين للبلدين الشقيقين وتحية حرس الشرف . وعقد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي مع أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي قمة رئاسية مغلقة واعقبتها جلسة مباحثات موسعة بين الوفدين الرسميين والتي تناولت العلاقات الاخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين في مختلف المجالات. وأكدت المباحثات على اهمية تفعيل وانعقاد اللجنة العليا المشتركة اليمنية-المصرية وتطوير كافة أوجه العلاقات ، في اطار تأهيل القوات المسلحة والامن والتعليم والصحة والقضاء والنيابة و البنك المركزي والمالية العامة،والتأكيد على اهمية التنسيق المشترك بين البلدين على مختلف الصعد . كما تناولت المباحثات والمشاورات اهمية اعادة النظر في التأشيرات والموافقات الامنية الخاصة باليمنيين ورسوم الإقامة باعتبار مصر بلدهم الثاني ووجهتهم الاولى ،وكذا إمكانية فتح خطوط ورحلات الطيران المصري إلى العاصمة المؤقتة عدن و مدينة سيئون بمحافظة حضرموت. وناقش الجانبان احتياجات بلادنا من الكادر الطبي المصري و الخبرات العلمية وإعطاء المستشفيات المصرية الأولوية في السياحة العلاجية و علاج جرحى الحرب باليمن ، ومنح كافة التسهيلات لشركات المعدات الطبية و الادوية المصرية في الاسواق اليمنية وتفعيل التعاون في جوانب التعليم العالي والبحث العلمي بين البلدين الشقيقين. كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين البنك المركزي اليمني والبنك المركزي المصري والتي وقعها عن الجانب اليمني محافظ البنك المركزي الدكتور محمد زمام ومحافظ البنك المركزي المصري طارق حسن عامر. وعقد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مع أخيه فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عقب المباحثات مؤتمراً صحفيا. حيث قال فخامة الرئيس “اسمحوا لي ان اتقدم بخالص الشكر والتقدير والعرفان لفخامة اخي العزيز الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وهذا ليس غريباً على مصر العروبة والأصالة والتاريخ ، والشكر مجدداً لأخي فخامة الرئيس ومن خلاله لحكومة وشعب مصر العظيم على مواقفهم المشرفة والاصيلة الى جانب الشعب اليمني في مختلف المراحل والظروف ، ومن ذلك وقفتهم الجادة مع شرعيته الدستورية في كل المحافل العربية والإسلامية والدولية وإدانة الانقلاب الحوثي ومشاركتهم الهامة في إطار تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة “. وأضاف فخامته “ان هذه المشاركة التي تؤكد مجدداً الموقف الثابت لمصر العروبة في مؤازرة ونصرة اليمن لإنهاء الانقلاب وعودة الشرعية واستعادة الدولة، هو امتداد لمواقف مصر العظيمة في دعم الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر الذي قدمت فيه آلاف الشهداء من أبنائها الكرام،ونحن على يقين أن هذا الدعم المصري السخي سيتواصل حتى يعود لليمن أمنه واستقراره لتسهم اليمن في تعزيز أمن واستقرار المنطقة”. واكد رئيس الجمهورية ان زياته لجمهورية مصر تأتي لتعزيز العلاقات الأخوية المتينة والمتميزة والفريدة بين البلدين والشعبين الشقيقين ، وتقديم الشكر لمصر وشعبها بقيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي تربطه به علاقة أخوية متينة لمواقفه الاصيلة والثابتة والصادقة تجاه اليمن..مشيراً الى ان مصر كعادتها دوماً مدافعاً صلباً عن قضايا الأمة العربية ومناصرة لها . وعبر فخامة الرئيس عن شكره لاخيه الرئيس المصري وحكومته وشعب مصر على رعايتهم واحتضانهم بكل حب وأخوة لعشرات الآلاف من العائلات اليمنية التي اضطرتها ظروف الحرب في اليمن لمغادرتها..مؤكداً ان ذلك ليس غريباً على مصر العروبة التي آوت اليمنيين والكثير من أبناء الأمة العربية. وقال رئيس الجمهورية “اطلعت اخي فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي على مجمل تطورات الاوضاع في اليمن ، وبحثنا جملة من المواضيع والقضايا ذات الاهتمام المشترك والمتعلقة بمختلف مجالات التّعاون بين البلدين والتي سيكون لها الأثر الإيجابي الملموس لمصلحة بلدينا وشعبينا الشقيقين ، تناولنا ايضاً عددا من القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”. وأضاف فخامته”كما ناقشنا المخاطر التي يتعرض لها أمن البحر الأحمر بسبب إرهاب الميليشيا الحوثية وراعيتها إيران والتي تهدف ليس فقط للتأثير على أمن البحر الأحمر بل على الأمن القومي العربي بمجمله ،ونتطلع الى نهاية لهذه الحرب لتتوقف معاناة الشعب اليمني بطي صفحة الانقلاب ومحو آثاره”..مشيراً الى ان الشعب اليمني عانى الكثير نتيجة عنف وتطرف المليشيا الحوثية التي ارتمت في احضان ايران وأصبحت اداة بيدها . وثمن رئيس جهود الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للعبور بمصر الى آفاق رحبة من الاستقرار والبناء والسلام ..مؤكداً ان أمن واستقرار مصر أمر يهم كل عربي ،ويسرنا ان نراها كعادتها ركيزة السلام والأمن والاستقرار في منطقتنا العربية . وعبر عن شكره لجهود مصر الكبيرة في رعاية وتعزيز مصالحة الأشقاء الفلسطينيين بما يعزز ويقوي مواقفهم في أي مفاوضات قادمة للسلام الذي ننشده جميعاً ونعتقد أنه لن يتم إلا بقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، قائلاً “نحن على ثقة بأن مصر العروبة بشعبها العريق وتاريخها المجيد وقيادتها المخلصة قادرة على تجاوز كل التحديات بما يعزز دورها الريادي و المحوري في دعم وتحصين الأمن القومي العربي”. واكد رئيس الجمهورية أن الأمة العربية اليوم معنيه بتوحيد جهودها وطاقاتها لمواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بها ، سواء تدخلات ايران المضرة بمنطقتنا وأمننا القومي او مواجهة ظاهرة التطرف والارهاب التي ارهقت شعوبنا ودمرت مقدراتها. من جانبه عبر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن سروره البالغ باستقبال اخيه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي اخ وضيف عزيزا في بلده الثاني مصر.. ناقلاً له تحيات الشعب المصري لما يجمع البلدين الشقيقين من علاقات ازليه وروابط الأخوة والمصير المشترك. وقال الرئيس المصري “ان زيارتكم لمصر تكتسب اهمية خاصه ومفصلية لما تشهده اليمن من ظروف استثنائية وكذلك الحال على مستوى المنطقة الأمر الذي يستلزم تظافر الامكانات والجهود لمواجهة التحديات”..مؤكدا بان أمن واستقرار اليمن ضرورة قصوى لأمن واستقرار مصر والمنطقة بصورة عامة. وأضاف الرئيس السيسي”نرفض وبشكل قاطع التدخلات التي تهدد أمن وسلامة اليمن واستقرار المنطقة العربية ونؤكد دعم واستقرار ووحدة اليمن وسلامة أراضيه، ونؤكد على مرجعيات السلام المرتكزة على المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار اليمني الشامل والقرارات الاممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار رقم 2216 ،وندعم قيادة اليمن الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي. كما أقام فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي مأدبة غداء على شرف أخيه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والوفد المرافق له.

تقارير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر