في اليوم الدولي للشباب 2018: وزارة الشباب والرياضة تقيم مؤتمر "اتاحة مساحات مأمونة للشباب" في عدن

الأربعاء 08 أغسطس 2018 9:16 م
في اليوم الدولي للشباب 2018: وزارة الشباب والرياضة تقيم مؤتمر "اتاحة مساحات مأمونة للشباب" في عدن
عدن الحدث - عدن : عاد نعمان

دعت وزارة الشباب والرياضة الشباب والشابات في مجال العمل المجتمعي إلى التقديم للمشاركة في مؤتمر "اتاحة مساحات مأمونة للشباب"، الذي تقيمه الوزارة بمناسبة الاحتفاء بالذكرى التاسعة عشر لليوم الدولي للشباب 2018، تحت رعاية فخامة رئيس الجمهورية المشير/عبد ربه منصور هادي.

يُقام المؤتمر في العاصمة المؤقتة عدن، ومن المقرر أن يشارك فيه 100 شاب وشابة من الفئة العمرية "25 – 45"، من عشر محافظات: عدن، أبين، لحج، الضالع، تعز، شبوة، مأرب، حضرموت، المهرة، وسقطرى، يمتازون بالنشاط المجتمعي والاسهام في عملية التنمية.

يناقش المشاركون في المؤتمر جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030 لمنظمة الأمم المتحدة، وتحديدًا الهدف الحادي عشر؛ بجعل المدن والمجتمعات شاملة وآمنة ومرنة ومستدامة، والحاجة إلى اتاحة مساحات مأمونة للشباب، بالإضافة إلى برنامج العمل الدولي للشباب في إطار منظمة الأمم المتحدة لتنمية الشباب.

يهدف المؤتمر إلى التعريف بأدوار الشباب من الجنسين في إحداث التغيير، تشجيع الشباب على المشاركة في عملية التنمية المستدامة، تسليط الضوء على كافة الأنشطة الشبابية، إيصال أصوات الشباب إلى صُناع القرار في الدولة، وكذا التعرف على الأفكار الابتكارية للشباب في إيجاد حلول لمشاكل المجتمع.

وتعقد اللجنة التحضيرية للمؤتمر خلال الفترة الحالية اجتماعات عدة؛ لتوزيع المهام بين أعضائها، الإشراف على ترتيبات وتجهيزات المؤتمر، التواصل مع مدراء عموم مكاتب الوزارة في المحافظات المستهدفة إلى جانب رئاسة جامعة عدن؛ لمتابعة آلية توزيع استمارة المشاركة، ومدى الالتزام بمعايير اختيار المشاركين، أهمها المستوى التعليمي المتقدم والإسهامات في المجال المجتمعي الشبابي.

وكانت اللجنة التحضيرية للمؤتمر قد انشأت صفحة خاصة بالمؤتمر تحمل اسمه في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، داعيةً الشباب والشابات إلى زيارة الصفحة والتعرف على الفعالية، وتعبئة وتقديم استمارة طلب المشاركة؛ لتُعرض على لجنة مكونة من مدربين متخصصين في مختلف المجالات.

ينتظر من مؤتمر "اتاحة مساحات مأمونة للشباب" الخروج بتوصيات عملية وفاعلة، ويُعتزم ترجمتها وطباعتها في كُتيب؛ ليُسلم إلى صُناع القرار والقيادات السياسية والتحالف العربي والمجتمع الدولي.

------------------------

رياضة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر