الشأن اليمني في الصحافة الخليجية اليوم

الأربعاء 08 أغسطس 2018 2:31 م
الشأن اليمني في الصحافة الخليجية اليوم
عدن الحدث - وكالات

اهتمت الصحف الخليجية،الصادرة اليوم الأربعاء، بالعديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها. صحيفة "البيان" الإماراتية: تحت عنوان "مشاورات يمنية غير رسمية في لندن" قالت إن جلسة مشاورات غير رسمية تضم ممثلين عن القوى السياسية اليمنية وشخصيات اجتماعية وممثلات عن المرأة بدأت في العاصمة البريطانية لندن، أمس، بحضور المبعوث الدولي مارتن غريفيث، بهدف خلق تحالف اجتماعي واسع داعم لخطة السلام التي تتبناها الأمم المتحدة.

و علمت الصحيفة من مصادر مشاركة في اللقاء الذي يستمر يومين، أنّ أبرز المشاركين خالد بحاح النائب السابق للرئيس اليمني، وحيدر العطاس رئيس أول حكومة بعد توحيد اليمن، فضلاً عن الوزير السابق أحمد لقمان، ورئيس حزب العدالة والبناء محمد أبو لحوم، ونائب وزير المالية السابق حسام الشرجبي، والسفير السابق مصطفى نعمان، ونقيب الصحافيين السابق عبد الباري طاهر والمستشار الإعلامي للرئيس عبد ربه منصور هادي نصر طه مصطفى، والوكيل السابق لوزارة الخارجية محيي الدين الضبي، وممثلين عن المجلس الانتقالي الجنوبي. ونقلت الصحيفة عن المصادر ذاتها،قولها إنّ اللقاء سيكرّس لمناقشة مساندة جهود إحلال السلام في اليمن، ودعم خطة المبعوث الدولي بشأن تجنيب مدينة وميناء الحديدة عملية عسكرية، كما سيقدم المشاركون آراءهم لكيفية إنهاء القتال، ودور الفئات الاجتماعية في دعم ومساندة جهود إحلال السلام، وتوسيع قاعدة المشاركة في الحوار السياسي، الهادف إلى وضع تصوّر شامل للمرحلة الانتقالية بعد الاتفاق على وقف القتال. وكشفت المصادر عن أنّ المبعوث الدولي مارتن غريفيث، سيكثّف خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، اتصالاته ولقاءاته مع كافة الأطراف والفعاليات اليمنية والميليشيات الانقلابية للتحضير لجلسة المشاورات القادمة المقرر انعقادها 6 سبتمبر المقبل في جنيف.

صحيفة "الشرق الأوسط": نقلت تأكيد مصادر عسكرية في اليمن أن الميليشيات الحوثية الانقلابية كثّفت تفخيخها لمنازل في مديريات بمحافظة الحديدة، خصوصاً في الدريهمي والمنيرة، بهدف إجبار السكان على البقاء في بيوتهم وبالتالي منع تقدم الجيش الوطني لتحرير كامل الساحل الغربي.

كما قامت الميليشيات بخطف أعداد من المدنيين في مديرية المنيرة الواقعة شمال الحديدة. ونقلت الصحيفة عن العميد عبده مجلي، المتحدث الرسمي للجيش اليمني قوله إنه جرى رصد أعمال تخريبية في الدريهمي تمثلت في قطع مياه الشرب من الخزان الرئيسي الذي يغذي المديرية عن المواطنين، والتضييق على المواطنين الذين يعيشون وضعا إنسانيا صعبا بعدما قامت الميليشيات بتفخيخ المنازل لمنع المدنيين من النزوح واللجوء إلى الأماكن الآمنة التي سيطر عليها الجيش الوطني. وتقوم الميليشيات الحوثية باتخاذ المدنيين دروعاً بشرية لمنع الجيش اليمني من التقدم، حيث قامت الميليشيات بتنفيذ أعمال تخريبية تهدد سلامة المواطنين ومنها ما تقوم به الآن من خطف المقاومين ضد الانقلاب في مديرة المنيرة من الخطف والتنكيل بهم.

صحيفة "الحياة": أبرزت اعتراف القيادي في «الحرس الثوري» الإيراني ناصر شعباني بأن هجوم الحوثيين على ناقلة نفط سعودية في مضيق باب المندب قبل أيام، «كان بطلب من إيران». ونقلت عن وكالة «فارس» الإيرانية عن شعباني قوله أمس: «طلبنا من اليمنيين (الحوثيين) أن يهاجموا ناقلة النفط السعودية، ففعلوا ذلك». وأضاف أن جماعة الحوثيين و«حزب الله» اللبناني، «يمثلان العمق الإيراني في المنطقة». وبعد دقائق من نشر الخبر، حذفت وكالة «فارس» عبارة شعباني حول استهداف ناقلة النفط، لكن وسائل إعلام تناقلت الخبر قبل حذفه.


اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر