محمد بن راشد: لدينا فائض من السياسيين في العالم العربي.. وأزمة في الإدارة لا الموارد

الأحد 05 أغسطس 2018 12:19 ص
محمد بن راشد: لدينا فائض من السياسيين في العالم العربي.. وأزمة في الإدارة لا الموارد
عدن الحدث - وكالات

قال نائب رئيس دولة الإمارات،‎ حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم السبت، إنّ “هنالك فائضًا من السياسيين في العالم العربي، بينما هنالك نقص في الإداريين”. واعتبر بن راشد، في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، أنّ “الخوض الكثير في السياسة في عالمنا العربي هي مضيعة للوقت، ومَفسدة للأخلاق، ومَهلكة للموارد”، مشيرًا إلى أنّ “من يريد خلق إنجاز لشعبه فالوطن هو الميدان، والتاريخ هو الشاهد، إما إنجازات عظيمة تتحدث عن نفسها أو خطب فارغة لا قيمة لكلماتها ولا صفحاتها”.   #علمتني_الحياة أن الخوض الكثير في السياسة في عالمنا العربي هي مضيعة للوقت .. ومَفسدة للأخلاق ..

ومَهلكة للموارد .. من يريد خلق إنجاز لشعبه فالوطن هو الميدان .. والتاريخ هو الشاهد .. إما إنجازات عظيمة تتحدث عن نفسها أو خطب فارغة لا قيمة لكلماتها ولا صفحاتها — HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) August 4, 2018   وأكد حاكم دبي، أنه “في عالمنا العربي.. السياسي هو من يدير الاقتصاد، ويدير التعليم، ويدير الإعلام، ويدير حتى الرياضة ! وظيفة السياسي الحقيقية هي تسهيل حياة الاقتصادي والأكاديمي ورجل الاعمال والإعلامي وغيرهم”. مشددًا على أن “وظيفة السياسي تسهيل حياة الشعوب، وحل الأزمات بدل افتعالها.. وبناء المنجزات بدل هدمها”. 

في عالمنا العربي.. السياسي هو من يدير الاقتصاد، ويدير التعليم، ويدير الاعلام، ويدير حتى الرياضة ! وظيفة السياسي الحقيقية هي تسهيل حياة الاقتصادي والأكاديمي ورجل الاعمال والاعلامي وغيرهم. وظيفة السياسي تسهيل حياة الشعوب، وحل الأزمات بدلا من افتعالها ..وبناء المنجزات بدلا من هدمها — HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) August 4, 2018   وشدد محمد بن راشد، في تغريدة أخرى، على أنّ الأزمة التي يعاني منها العالم العربي، هي “أزمة إدارة وليست موارد”، وتابع، “انظر للصين واليابان لا يملكان موارد طبيعية أين وصلوا .. وانظر لدول تملك النفط والغاز والماء والبشر، ولا تملك مصيرها التنموي.. ولا تملك حتى توفير خدمات أساسية كالطرق والكهرباء لشعوبها”.  

لدينا فائض من السياسيين في العالم العربي ولدينا نقص في الإداريين. أزمتنا أزمة إدارة وليست موارد ..انظر للصين واليابان لا يملكان موارد طبيعية أين وصلوا .. وانظر لدول تملك النفط والغاز والماء والبشر،ولا تملك مصيرها التنموي ..ولا تملك حتى توفير خدمات أساسية كالطرق والكهرباء لشعوبها — HH Sheikh Mohammed (@HHShkMohd) August 4, 2018 

اخبار الخليج

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر