حوار مع صديق لم ينته

السبت 14 يوليو 2018 7:42 ص
حوار مع صديق لم ينته

علي جارالله

كنت البارحة مع أحد الأصدقاء في سيارتي، و قطعت بسارتي مسافة 500 كيلو متر ذهابا و ايابا من ابوظبي، مع فترة توقف لمدة ساعة تقريبا لاداء الصلاة، و الغذاء بأحد المطاعم العدنية. انا اعرف صديقي تماما، شاب من ابناء عدن الطيبين، و عندما نتناقش في امر ما، و نختلف ارى صوته الهادئ بطبيعته يرتفع الى حد الصراخ، متجاهلا فارق العمر بيننا الذي يقترب من 8 سنوات، اي اننا أكبر منه بثمان سنوات. و لأن مدة السواقة استغرقتنا تقريبا اكثر من 5 ساعات، فكان الوقت مساعد جدا للحديث طويلا. و كان النقاش حول معاناة العاصمة عدن و أهلها، و من هم المتسببون بهذه المعاناة، فبكل بساطة قلت لصديقي: - انها حكومة الشرعية الفاسدة، "فأنفعل صديقي فجأة و قال لي": - لماذا لا تقول ان السبب هو الانتقالي؟ - و ايش دخل الانتقالي بالخدمات؟ الخدمات كلها بيد الشرعية، وزير الكهرباء شرعية، وزير الماء شرعية، وزير النقل شرعية، وزير الداخلية شرعية، القائم بأعمال المحافظة شرعية، كل الوزراء شرعية، و رئيسهم رجل يمارس فشله بإفتخار، و فخامة رئيس البلاد لا يحاسبهم؟ - يا اخي كل الدوائر الخدمية التي ذكرتها مسؤولين على إدارتها رجال الانتقالي. كان الحديث طويلا و متشعبا، و لكن اساسه الشرعية و الانتقالي و من يعيق الخدمات في عدن؟ صاحبي ارتفع صوته كثيراً، و تضايق كثيرا مني لانني سكت، و لم ارد على تعليقه الأخير، و قلت له .... إذا الشرعية منحت الانتقالي هذا الشرف بإدارة ملف الخدمات في عدن، فيجب على ابناء عدن الاتجاه الى قصر معاشق للإعتذار من بن دغر، و رفع يافطات في كل الشوارع تطالب بإسقاط الانتقالي، و انهيت النقاش. • ملحوظة المحافظ السابق المفلحي استقال بشرف لان حكومة الشرعية تضايقه حسب تصريحاته. ... الآن اتوجه بالسؤال لكل الاصدقاء الطيبين: هل الانتقالي يدير الخدمات في عدن، و هل الانتقالي يعيق عمل الشرعية؟ لا بأس ان يجيب الإخوة من الانتقالي و من الشرعية، و لكم جزيل الشكر مقدماً و جمعتكم طيبة.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر