الصحافة اليوم:" العمالقة" على مشارف زبيد

الأحد 08 يوليو 2018 2:33 م
الصحافة اليوم:" العمالقة" على مشارف زبيد
عدن الحدث - خاص

تناول عدد من الصحف والمواقع العربية اليوم الأحد, أخبار الشأن اليمني وركزت على معارك الساحل الغربي حيث قتل 60 متمردا حوثياً، بينهم قائد جبهة التحيتا هاشم السنباني ومرافقوه، وأسر العشرات، في معارك ضارية مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية خلال الـ24 ساعة الماضية, كما استهدفت قوات التحالف شبكة اتصالات عسكرية حوثية في حديان ورازح بصعدة.

ودمّرت منظومة الاتصالات العسكرية المتكاملة، والتي كانت تشمل تقنيات متقدمة ويتم تشغيلها بمساعدة خبراء أجانب.

قطر تسعى لوقف التراجع الحوثي في اليمن

كشفت مصادر خاصة لـصحيفة العرب اللندنية” عن تزايد وتيرة الدعم القطري الإعلامي والسياسي والمالي المقدم للحوثيين في الآونة الأخيرة، وعزت ذلك إلى الخوف من خسارة المتمردين لمواقعهم ما يربك أجندة قطر التي تتقاطع مع الدور الإيراني في اليمن. وقالت المصادر إن الدوحة أعادت افتتاح “مؤسسة قطر الخيرية” في صنعاء التي تسيطر عليها الميليشيات بغرض استخدامها كغطاء لنقل الأموال للحوثيين، إضافة إلى تمويلها إطلاق قناتين حوثيتين جديدتين هما “الهوية” و”اللحظة”. وأشارت مصادر “العرب” إلى أن سفارات الدوحة في الكثير من الدول تحولت إلى منصات سياسية وإعلامية لدعم المشروع الحوثي في اليمن والتحذير مما تعتبره قطر كارثة إنسانية سيتسبب بها تحرير مدينة الحديدة ومينائها.

«القاعدة» فقدت أكثر من نصف مناطق سيطرتها جنوب اليمن

بدورها قالت صحيفة الشرق الأوسط" راقب عناصر تنظيم القاعدة المجال، مع اقتراب المئات من القوات المدعومة من الولايات المتحدة، في شاحنات صغيرة محملة بالمدافع الرشاشة، من أحد حقول الألغام، حيث كان عناصر التنظيم الإرهابي يقبعون في مخابئهم الجبلية المتناثرة عبر جبال. أطاح أحد الانفجارات بسيارة من القافلة، في حين واصلت بقية السيارات تقدمها. ثم جاء انفجار ثان، وثالث، حتى انفجرت 5 سيارات في غضون دقائق معدودة ثم شرع مقاتلو التنظيم في فتح نيران أسلحتهم الرشاشة والثقيلة من قبل جحورهم الجبلية، كما أفاد خمسة من شهود العيان الذين كانوا متواجدين في كمين العاشر من مايو (أيار) الماضي. قال رؤوف سليم أحمد، 28 عاما، الذي أصيب برصاص قناصة القاعدة في حوضه وساقه: «كان هناك الكثير من الفخاخ والشراك الخداعية. لم يكونوا خائفين من شيء. ولو كانوا خائفين ما قاتلوا بتلك الشراسة والضراوة». وفقد التنظيم ما يقرب من نصف أراضي اليمن التي كانت خاضعة لسيطرته في أواخر عام 2015، على نحو ما أفاد به الكثير من المحللين الأمنيين في البلاد. غير أن التنظيم لا يزال حيا ونشطا في أجزاء من 7 محافظات يمنية على أقل تقدير، ومن بينها محافظة شبوة، وأبين، وحضرموت، وفقا للمقاتلين المناهضين لوجود «القاعدة» في البلاد، ويعملون أحيانا في أماكن أخرى من جنوب البلاد.

ألوية العمالقة على مشارف زبيد

قالت صحيفة البيان" دمرت مقاتلات التحالف العربي في عملية نوعية منظومة الاتصالات المتكاملة التي تستخدمها ميليشيا الحوثي، وشدد التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن على أنه لن يسمح للميليشيا الانقلابية بامتلاك أجهزة اتصالات بهذا القدر من التطور، في وقت تستمر المعارك الضارية لليوم الثاني على التوالي بين قوات الجيش الوطني والمقاومة المشتركة من جهة، وميليشيا الحوثي من جهة أخرى في مديرية التحيتا، وتتوسع إلى مشارف مديرية زبيد من الجهة الشرقية والشمالية للتحيتا، وسط انهيار شبه كامل لدفاعات الحوثي، وفرار مئات العناصر من جبهات القتال.

مقتل 60 حوثياً بينهم قائد التحيتا.. وتأهب لاقتحام زبيد وعلى صعيد المعارك في محافظة الحديدة

قالت صحيفة عكاظ" قتل 60 متمردا حوثياً، بينهم قائد جبهة التحيتا هاشم السنباني ومرافقوه، وأسر العشرات، في معارك ضارية مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية خلال الـ24 ساعة الماضية. وأوضح مصدر عسكري لـ«عكاظ»، أمس (السبت) أن ميليشيا الحوثي التي تتمركز في المزارع بالقرب من مديرية زبيد قصفت خزان المياه الخاص بمدينة التحيتا وعددا من الأحياء بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية، ما أسفر عن إصابة أفراد إحدى الأسر بإصابات طفيفة. على الصعيد نفسه، أفاد المتحدث الرسمي باسم «ألوية العمالقة» التابعة للجيش الوطني مأمون المهجمي، أمس بأن مدينة زبيد هي الهدف القادم لعمليات الجيش، موضحاً أن تحرير مديرية التحيتا أدى إلى قطع كل خطوط إمداد الحوثيين بين التحيتا وزبيد.

الجيش الوطني يحرر مواقع جديدة في صعدة.. ومقتل 10 حوثيين

وذكر موقع العربية" أن الجيش الوطني، حرر ليلة أمس السبت، مواقع جديدة في مديرية كتاف شرق محافظة صعدة، بعد اشتباكات عنيفة خاضها ضد ميليشيا الحوثي. وأفاد مراسل "العربية" أن الجيش بدعم التحالف تمكن من السيطرة على سلاسل جبال الزور والخشباء وقطع خطوط إمداد الميليشيا في جبهة العطفين والمليل شرق صعدة. وأفادت مصادر أن العملية الهجومية التي نفذها الجيش الوطني ضد الحوثيين، أسفرت عن مقتل 10 عناصر وجرح آخرين واستعادة أسلحة متنوعة وبعض الآليات. إلى ذلك، أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن استمرار تقدم الجيش الوطني ، وبدعم من قوات التحالف في جميع جبهات القتال خلال الأيام الثلاثة الماضية، حيث تكبدت الميليشيات خسائر كبيرة. وأكد التحالف مقتل 341 عنصراً من عناصر الميليشيات الحوثية في الـ72 ساعة الماضية.

التحالف يدمر شبكة اتصالات عسكرية حوثية في صعدة

من جانبها قالت صحيفة الوطن السعودية" استهدفت قوات التحالف شبكة اتصالات عسكرية حوثية في حديان ورازح بصعدة. ودمّرت منظومة الاتصالات العسكرية المتكاملة، والتي كانت تشمل تقنيات متقدمة ويتم تشغيلها بمساعدة خبراء أجانب. وشدد التحالف على أنه لن يسمح بامتلاك منظمة إرهابية لقدرات نوعية وتقنيات متقدمة، موضحا أن «عمليات التمويه والأسلحة العسكرية المضادة» تؤكد أن الموقع المستهدف في الضربة الأخيرة موقع عسكري.

69 ألف مستفيد من المساعدات الإماراتية للحديدة في 16 يوماً

وفي الجانب الإنساني قالت صحيفة الإمارات اليوم" واكبت دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال شهر يونيو الماضي، عمليات تحرير محافظة الحديدة والمحافظات والمدن الواقعة على الساحل الغربي، بالمزيد من المساعدات الإنسانية والتنموية لدعم استقرار السكان المحللين وتخفيف الحرمان الذي تعرضوا له جراء السياسات غير الإنسانية للميليشيات الحوثية الإيرانية بحقهم، واستفاد أكثر من 69 ألف شخص من المساعدات الإماراتية لـ«الحديدة» في 16 يوماً. وتواجدت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في مناطق شديدة الخطورة في الساحل الغربي بالقرب من خطوط النار المتقدمة، سعياً لتأمين عاجل وفوري لاحتياجات أهالي المناطق المحررة وقدمت خلالها السلال الغذائية ووفرت مواد الإيواء، فيما واصلت فرق متخصصة نزع ألغام الموت الحوثية التي زرعت الموت في طرقات المحافظة.

الحوثيون يجندون آلاف الأطفال

وفي خبر لصحيفة الاتحاد" قال مدير مشروع تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن عبدالرحمن القباطي خلال تدشين دورة التوعية لأولياء أمور الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب، إن المشروع أعد خطة متكاملة لإعادة تأهيل ألفي طفل من المجندين والمتأثرين بالحرب، وسيتم تنفيذها بعد إجازة عيد الأضحى القادم بمحافظات مأرب وعدن والحديدة بعد تحريرها. وأوضح أن مؤسسة «وثاق» رصدت أكثر من 4 آلاف طفل جندتهم مليشيات الحوثي خلال الأعوام الثلاثة الماضية في مختلف المحافظات.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر