مصرع السائق وفتاة بحرينية وإصابة العشرات.. انقلاب حافلة تقلّ معتمرين بحرينيين في السعودية

الجمعة 06 يوليو 2018 4:55 م
مصرع السائق وفتاة بحرينية وإصابة العشرات.. انقلاب حافلة تقلّ معتمرين بحرينيين في السعودية
وكالات

قي شخصان بينهما بحرينية (18 عاما) وشاب عربي الجنسية مصرعهما في حادث مروع نتيجة انقلاب حافلة تقل معتمرين بحرينيين في محيط «دوبح» بين منطقتي القصيم والمدينة المنور بالمملكة السعودية، كما أسفر الحادث عن إصابة العشرات تراوحت إصابتهم بين البليغة والمتوسطة والخفيفة. وصرح الدكتور فريد بن يعقوب المفتاح وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بأنه إثر تعرض حافلة بحرينية تابعة لحملة أهل الجود للحج والعمرة تقل 49 راكبًا وراكبة متجهة إلى المملكة العربية السعودية لحادث انقلاب جراء انفجار أحد الإطارات وهي في طريقها إلى المدينة المنورة، والذي أسفر عن وفاة السائق (عربي الجنسية)، ووفاة مواطنة بحرينية، وتعرض عدد من الركاب لإصابات بليغة، حيث تم نقلهم إلى المستشفيات القريبة من موقع الحادث وهي: مستشفى النبهانية، ومستشفى الرز، ومستشفى عقلة الصقور لتلقي العلاج اللازم. وأشار وكيل الشؤون الإسلامية إلى أن الوزارة تنفيذًا لتوجيهات قيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وبتوجيه مباشر من وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف شكلت الوزارة فريق عمل لمتابعة ملابسات الحادث بالتنسيق مع سفارة مملكة البحرين بالرياض والقنصلية البحرينية بجدة، وتم التواصل مع أهالي المتوفين لإتمام إجراءات نقل الجثامين، إلى جانب التواصل مع أهالي المصابين وطمأنتهم على حالتهم الصحية. وأضاف المفتاح إأن الوزارة قد تلقت اتصالا من الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية، الذي عبر عن أسفه لهذا الحادث المروع، مشيرًا إلى أن السفارة تتابع عن كثب ملابسات الحادث لتقديم كل التسهيلات والإجراءات اللازمة لنقل المصابين إلى المستشفيات، متقدمةً بخالص التعازي والمواساة لأهالي وذوي المتوفين، متمنيةً الشفاء العاجل لجميع المصابين. من جهتها عبرت وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف عن بالغ أسفها لهذا الحادث الذي تعرضت له حافلة حملة أهل الجود، سائلةً المولى عز وجل أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن بالشفاء العاجل على المصابين. وكان القنصل العام لمملكة البحرين في جدة إبراهيم محمد المسلماني قد أوضح في تصريحات لـ«أخبار الخليج»: أن الحادث وقع للحافلة في طريقها إلى المدينة المنورة في تمام الساعة التاسعة من صباح أمس نتيجة انفجار أحد الإطارات الأمامية في منطقه عقله الصقور، على بعد 290 كيلومترا من المدينة المنورة، مشيرًا إلى أن السفارة تتابع عن كثب ملابسات الحادث لتقديم كل التسهيلات والإجراءات اللازمة لنقل المصابين إلى المستشفيات. كما أشار السائق البحريني هاني أحمد مرهون سائق إحدى الحافلات الأخرى التي كانت تسير خلف الحافلة التي شهدت الحادث إلى أنه أثناء سير الحملة وخلال قيادته للباص الثاني، لاحظ فجأة تدهور الباص الأول بعد سماع صوت انفجار الإطار الأمامي ثم تعرضه للانقلاب، ومشيرا إلى أنه توقف بمجرد وقوع الحادث وبدا برفقة الركاب معه بمحاولات إنقاذ ركاب الحافلة التي تعرضت للحادث. كما أكد صاحب حملة أهل الجود سيد إبراهيم جعفر لـ«أخبار الخليج» أنه قام بالمرور على المستشفيات التي تم نقل المصابين إليها بالتعاون مع القنصلية البحرينية في جدة من أجل متابعة ورصد الحالات والاطلاع على التقارير الطبية. بينما تحدث ابن خالة المتوفاة زينب أحمد السماهيجي وقال: «لقد فجعت العائلة بالخبر الأليم بوفاة زينب وهي في طريقها إلى المدينة المنورة مع عائلتها المكونة من والدتها وأخواتها الصغار، حيث كانت دائما ما تقوم بالعمرة كل عام، وأشار إلى أنها الأخت الكبرى لأخواتها وتقوم برعاية أخواتها الصغار، وكانت تدرس في المرحلة الثانوية وتستعد لدخول الجامعة لتحقيق طموحها، وتوقع وصول جثمانها صباح اليوم بمجرد انتهاء الإجراءات الرسمية في المملكة العربية السعودية. يذكر أن الفتاة المتوفاة كانت من ضمن الفائزات في مسابقة تحدي القراءة العربي. وكان المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة القصيم محمد بن عبدالله الجعيثن قد أشار إلى أن غرفة عمليات الهلال الأحمر تلقت بلاغًا من أمن الطرق وبعض المواطنين والمقيمين عند الساعة 9:09 من صباح يوم الثلاثاء الموافق 19/10 يفيد بوجود حادث سير على طريق المدينة المنورة القصيم السريع قرب كبري دوبح لحافلة (باص) تُقل قرابة خمسين راكبًا كما جاء في البلاغ الأولي فتم على الفور التنسيق مع الجهات الأمنية والصحية والدفاع المدني. وأعلنت غرفة عمليات الهلال الأحمر 997 الاستنفار وإعلان حاله الطوارئ حيث تم توجيه إحدى وعشرين فرقة إسعافية وفرقة الاستجابة المتقدمة إلى الموقع من مراكز الإسعاف بمنطقة القصيم و6 فرق إسعافية من الهلال الأحمر بفرع المدينة المنورة، وذلك بمتابعة من مدير عام الفرع المكلف محمد بن صالح الحماد وبإدارة وإشراف مساعد المدير العام ‏للشؤون الإسعافية بالموقع بحضور مدير الإدارة الطبية والقيادة الميدانية بالمنطقة، وقد تم فرز الحالات وتقديم الخدمات الإسعافية اللازمة لعموم الركاب المصابين بالموقع بحضور فِرق مشاركة من الشؤون الصحية والدفاع المدني وأمن الطرق وكافة الجهات بحسب الاختصاص. وأوضح أن العدد الكلي للمصابين 47 حالة منها إصابة حرجة و12 إصابة متوسطة الخطورة و32 إصابة طفيفة.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر