اليمن في الصحافة الخليجية الصادرة اليوم الاثنين

الاثنين 02 يوليو 2018 6:21 م
اليمن في الصحافة الخليجية الصادرة اليوم الاثنين
عدن الحدث / خاص

أهتمت الصحف الخليجية،الصادرة اليوم الإثنين، بالعديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها. صحيفة "الرياض" السعودية،: تحت عنوان "حياة موظفي ميناء الحديدة محفوفة بالموت"، نقلت عن مسؤول حكومي يمني أن الجرائم والانتهاكات ‏التي ‏مارستها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ‏إيران، بحق كوادر وموظفي ‏ميناء الحديدة تسببت بوفاة ‏خمسة منهم كان آخرهم، ‏المواطن منصور سلام الحكيمي الذي ‏توفي السبت، بعد ‏إقدام الميليشيا على إيقاف ‏الضمان الصحي ‏لموظفي الميناء.‏ ونقلت الصحيفة عن نائب وزير النقل ناصر شريف قوله : "الميليشيا ‏الانقلابية ومنذ ‏سيطرتها على ميناء الحديدة قبل ثلاث سنوات ‏مارست ‏العديد من التعسفات بحق كوادر وموظفي ‏الميناء، ‏وقامت بإقصاء العديد منهم واستبدالهم بأفراد ‏من ‏عناصرها يفتقرون لأبجديات العمل الملاحي".‏ وأشار في تصريح بثته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ‏إلى أن الهدف من هذا الإجراء كان تسخير ‏الميناء ‏ومقدراته من أجل العمل العسكري وتهريب ‏الأسلحة ‏في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن ‏ولوظيفة ‏الميناء كمنفذ للمساعدات الإنسانية والبضائع ‏التجارية.‏ وأضاف المسوؤل اليمني، الميليشيات استحوذت ‏على إيرادات الميناء ‏واستخدامها كمجهود حربي لقتل ‏وتعذيب المواطنين ‏الأبرياء في مدينة الحديدة والمناطق ‏الخاضعة ‏لسيطرتها.‏ صحيفة "البيان" الإماراتية: أوردت إحباط المقاومة اليمنية المشتركة، بدعم من التحالف العربي، عملية التفاف حوثية واسعة في المناطق المحررة جنوبي الحديدة، وتمكنت من تأمين مناطق التماس مع ميليشيا الحوثي الإيرانية عبر التصدي لعمليات تسلل في مديريتي التحيتا والدريهمي. ووفقا للصحيفة، تصدت قوات الجيش والمقاومة اليمنية لعدة هجمات ومحاولات تسلل على موقع تمركزها في مديرية التحيتا والدريهمي نفذتها ميليشيا الحوثي الانقلابية. وبحسب موقع «سبتمبر نت» فقد تمكن الجيش الوطني والمقاومة في ساعات الصباح الأولى من التعامل مع عملية التفاف هجومية للميليشيا الانقلابية على منطقة الجبيلية شرقي مديرية التحيتا. وتكبدت الميليشيا خلال العملية عشرات القتلى والجرحى إضافة إلى اعتقال أكثر من 30 عنصراً من مقاتليها أثناء محاولتهم التسلل إلى موقع قوات الجيش والمقاومة. صحيفة " الشرق الاوسط " : قالت : " في أول خطاب له منذ إفلاته من قبضة الميليشيات الحوثية، ودخول قواته على خط النار في جبهة الساحل الغربي، بدد العميد طارق صالح، نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح، إشاعات الميليشيات بشأن ثبات قواته وتماسكها في معارك الساحل، كما بعث رسائل طمأنة لقيادة الشرعية مؤكدا أن معركة كل اليمنيين موجهة ضد الميليشيات الطائفية لاقتلاعها واستعادة مؤسسات الدولة من قبضتها". وبحسب الصحيفة وصف طارق صالح، في خطابه الذي ألقاه السبت أمام دفعة جديدة ضخمة من قواته التي ستلتحق بجبهة الساحل الغربي جنوب الحديدة، الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله بالمتنطع، وذكره بأن إسرائيل التي ترفع الجماعة الحوثية شعارات العداء لها تقع إلى جواره، وليس في الساحل الغربي «الذي قال نصر الله إنه يتمنى أن يقاتل فيه إلى جانب أقرانه الطائفيين ضد الشعب اليمني». صحيفة " العرب " : قالت : "يضع المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، الفرصة الأخيرة أمام الحوثيين في صنعاء، الاثنين، لتجنب معركة الحديدة ". ونقلت الصحيفة عن مصادر سياسية مطلعة قولها عن قيام المبعوث الأممي إلى اليمن بزيارة جديدة إلى صنعاء، الاثنين، في إطار مساعيه لعقد جولة جديدة من المشاورات بين الحكومة اليمنية والحوثيين. وقالت المصادر إن زيارة غريفيث ستتضمن دعوة أخيرة للحوثيين للانسحاب من مدينة الحديدة ومينائها والانخراط فورا في حوار مع الحكومة الشرعية لتجنب عمل عسكري كبير يستهدف تحرير المدينة. وأشارت الصحيفة بحسب المصادر إلى أن تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، الأحد، هدفت إلى منح المبعوث الأممي فرصة أخيرة لإقناع الحوثيين بتسليم مدينة الحديدة ومينائها والدخول في حوار شامل بين الفرقاء اليمنيين برعاية أممية. واعتبرت الصحيفة نقلا عم مصادر سياسية أن الإعلان عن تجميد العمليات العسكرية يندرج ضمن التزامات التحالف العربي بمنح فرص تجنيب المدنيين في الحديدة تداعيات الحرب والتقليل من الخسائر في البنى التحتية والتعاطي المسؤول مع جهود غريفيث والذي قال في تصريحات صحافية حديثة إنه تمكن من إيقاف عملية عسكرية وشيكة كانت تستهدف تحرير الميناء.

اخبار الخليج

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر