معركة تبة المحضر !!

الاثنين 25 يونيو 2018 7:22 م
معركة تبة المحضر !!

صالح الدويل باراس

✅ تبادلت وسائل التواصل محضر اجتماع منسوبا للمجلس الانتقالي . لست بصدد تأكيد أو نفي صحته . لكنه ان صح فقد تناول نقاط تثبت استشعاره المسؤولية وهو وثيقة له لا عليه تبرؤه مما حاول الإعلام المضاد أن ينسبه إليه طيلة الفترة الماضية . ✅ أكد المحضر على الحوارات مع الرئاسة بما يخدم الثوابت الوطنية الجنوبية وكذا محاورتها بتحسين الخدمات لمواطني الجنوب، وكذا مبادرة الشرعية بتشكيل حكومة كفاءات وتفعيل خطة استقبال المبعوث الأممي بعد مصادقة الرئيس!!!وغيرها من النقاط التي تثبت استشعاره بمسؤليته باعتباره فاعلا سياسيا رئيسيا جنوبيا يتعدى نشاطه ودوره الحامل السياسي لمشروع الاستقلال. ولكي يشوش الإعلام المضاد الذي تخصص في كيل الاتهامات للانتقالي بأنه اقصائي وانه لم يفتح قنوات حتى مع الكادر الجنوبي في الشرعية وأنه طرد الحكومة وأنه منع الحكومة من القيام بدورها في الخدمات ووووالخ مما زخرت وتزخر به حوائط وصفحات وتغريدات ذلك الاعلام . ✅ النقاط التي نوقشت كشفت حقيقة حاول ذلك الاعلام تثبيتها بترديد وتحبير أن الانتقالي ضد الرئيس وبأنه طرد الحكومة . ✅ الانتقالي ضد مايتعارض والثوابت الوطنية الجنوبية في مشروع الرئيس وهذا حق وطني . النقاط التي نوقشت كانت مسؤولة ولو كان للانتقالي موقف اخر من الرئيس او انه هو الذي طرد الحكومة لكانت اول نقطة هي لماذا فشل الانتقالي في ذلك ، ولأنها اتهامات ليست من الثوابت في سياسة المجلس لم يشار لها لا من قريب ولا من بعيد في المحضر . ✅ المحضر بالشكل الذي نشر ليس خطاب تحريضي بل مناقشة مسؤولة أوضحت لمتابع الشأن المحلي والإقليمي والدولي أن الانتقالي يمد يده للجميع بما يخدم تصحيح العلاقة مع مؤسسة الرئاسة لخدمة المواطن في الجنوب وبما لايتعارض مع ثوابت قضيته. ✅ الاجتماع كان خلف أبواب مغلقة ، كان ممكن أن يناقشوا استراتيجيات لإفشال الشرعية بدل التحاور معهما لإصلاح الخلل في كل المرافق. ✅ المحضر " القم الاعلام المضاد حجرا " كما يقول المثل فلم يجد مايصطاده فاعتبر أن هذا اعتراف بدولة الاحتلال !! . ✅ الصحيح أن الاجتماع كان لمد جسور تواصل مع مؤسسة الرئاسة لتحسين خدمات مواطني الجنوب وكذا مبادرة الشرعية بتشكيل حكومة كفاءات وكل ذلك من صلب مهام المجلس فلا يوجد احتلال اخبث من الاحتلال الاسرائيلي ومع ذلك تفاوضهم القوى الفلسطينية الفاعلة بكافة طيفها الوطني والإسلامي في القضايا الخدماتية التي تهم الشعب . ✅ ثوب الشرعية الان أشبه بالناموسية ليس غليظا وولايتها واسعة تسع مشاريع لاتعترف بها ورغم ذلك ستتبناها ، فلا داعي للمغالطة والمكابرة الإعلامية التي ستثبت الوقائع انها هراء وتضليل !! ✅ ليست كل نقاشات المجلس مخصصة لمناقشة التحرير والاستقلال " الإنفصال بلغة البعض " وهي التهمة التي مططوها في نقد المحضر هذه القضية لم تعد شأن من شؤون المناقشة مع الشرعية الا من زاوية الاستغباء الاعلامي للوعي ، وكذا ربط الاعلام المضاد مطالبة الانتقالي بحكومة كفاءات برغبة رموز منه في المشاركة في الحكم.. فهذه المشاركة لها مواصفات أقل من هذا بكثير فقط اعمل لك كم تغريدات تمجد الشرعية وتنكر استقلال الجنوب تمجد الفاسدين وتغمز تصريحا أو تلميحا على أهل المثلث!! وستتفتح لك أبواب التوظيف في الشرعية !!. ✅ الكارثة انهم اعتبروا أن مناقشة قيادة الانتقالي لخدمات المواطنين أو مد الجسور مع الشرعية بما يخدم الثوابت الوطنية الجنوبية فسروه بأنه تخلي عن القضية الوطنية الجنوبية وعبث بها بحجة أن الرئيس رئيس دولة احتلال ، ولأن الرئيس رئيس دولة احتلال لم توضع مسألة الاستقلال في بنود المحضر للحوار معه فمستوى التعامل مع ولايتها يكون في قضايا لاتصل إلى مناقشة مسالة الاستقلال معها . ✅ عموما المحضر فند كل الأكاذيب التي ظل الإعلام المضاد يرددها حول الانتقالي ودوره في الخدمات او في طرد الحكومة ، فنقاط المحضر اثبتت للجميع من المسؤول عن كل الدعاوي والاتهامات التي تبادلتها وسائلهم خلال الفترة الماضية .

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر