ميلاد أزمة جديدة

الأحد 20 مايو 2018 11:04 ص

الحقيقة ان هذه الحكومة حكومة تصنع ازمات لا تصنع حلول ووزراء من الوزن الخفيف.. بعد بيان بن دغر الاخير الذي اعلن فيه انتهاء الازمة في سقطرى بالقول: "لقد ساد العقل، وتذكرنا جميعنا القربى، وعادت إلى حالتها الطبيعية سقطرى. لقد انتهت أزمة الجزيرة التي شغلتنا وأرقتنا وكادت أن تشق الصف بيننا. لقد انتصرنا جميعاً لأنفسنا انتصرنا لوحدتنا لتحالفنا لعروبتنا". يخرج اليوم الوزير الميسري ليخبرنا انه ‏:لا يستطيع الدخول الى عدن إلا بإذن الإمارات.!! كيف يستقيم كلام رئيس الحكومة ويكون كلاما مسؤولا يبنى عليه في عدم شق الصف والانتصار لوحدة الشرعية والتحالف وللعروبة ككل ، ثم اين العقل الذي ساد كما قيل في تصريح الميسري اليوم ؟؟ مكمن الطيش والخفة في رد الميسري عندما نسف بيان رئيس حكومته بشان العلاقة مع التحالف والامارات بشكل خاص اكثر من كونه استهداف مباشر للامارات واعلان عن ميلاد ازمة مفتعلة جديدة في موقع جديد وهذا يعني فيما يعني ان هذه الحكومة ماضية في مخططها بافتعال خلافات جانبية مع الامارات وان لها من الاجندات مايخالف اهداف عاصفة الحزم وتتآمر عليها بالضرورة !.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر