.الشراكة والإرهاب في تصريح الميسري

الأحد 08 أبريل 2018 9:01 م
.الشراكة والإرهاب في تصريح الميسري

صالح علي الدويل

شراكة الشرعية التي ادعاها الوزير الميسري يلغيها تصريح للرئيس منصور بأنه تفاجا بعمليات التحالف ..متى تم عقد الشراكة اذا كان رأس الدولة فؤجيء بعمليات عاصفة الحزم.؟ 

 أين الأجهزة والمؤسسات الأمنية التي يتكلم الوزير عنها عندما غادر الرئيس وبعض سلطته عدن ؟ أين هذه الأجهزة عندما واجهت المقاومة الجنوبية الحوثيين ومن معهم ؟ ✅ ملف الإرهاب في تصريحه وأنه من اختصاص الأمن السياسي والأمن القومي بالشراكة التنفيذية مع وزارة الداخلية ، فالكل كان يعرف دور تلك الأجهزة المؤهلة المختصة وكيف كانت تتعايش مع الارهاب وتعمل على تدويره وتسكينه وتوظيفه ، سقطت المكلاء وتلك الأجهزة موجودة وظلت تحت سيطرة القاعدة حتى أخرجتها تلك القوات غير المتخصصة. وهي الان تقاتل تلك المنظمات في كل مكان في الجنوب وقلمت اظافرها بل أخرجت جسمها ومركز قيادتها من محافظات الجنوب وهو الآن معروف أين مستقره؟ 

 ملف الإرهاب دولي وليس محلي والطيران الأمريكي في سمائنا منذ عقود لايقوم بألعاب بهلوانية بل في إطار هذه الحرب التي كانت تلك الأجهزة المتطورة تحاربها وتستطيع افراد منه أن تهرب من أشد معتقلاتها تحصينا!   محاربة الارهاب احد اهداف عاصفة الحزم ولولا تلك القوات التي أشرف عليها التحالف والغير متخصصة في مكافحة الإرهاب ، حسب وصف الوزير ، والتي لاتملك الخبرة الكافية وعناصرها غير مؤهلة لكن أجهزته تلك لم تحقق خلال عقود ولو جزء مما حققت تلك القوات غير المدربة خلال عام وبعض عام ، ولو أن التحالف العربي اعتمد في محاربة الإرهاب على تلك الأجهزة التي ذكرها معاليه لكانت القاعدة مسيطرة على المكلا ولولاها لكانت عدن إمارة داعشية

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر