الحل بيد المجلس الانتقالي

قبل إسبوع

دولة الجنوب لا تستعاد بالشعارات و لا تستعاد بالزيارات بل استعادتها عبر استعادة مؤسساتها التنفيدية والمدنية و القضائية و الامنية والعسكرية والسيطرة الكاملة على مواردها الطبيعية. الجنوب مستهدف استهداف مباشر من الاحتلال اليمني و من الشرعية بالرياض ومن يتمسك بالشرعية كالذي يتمسك بحبل الموت كما ان تمسككم بالشرعية تمنح الخصوم فرصه ذهبيه ونادره لتمكين قبضتها على الجنوب بالتدريج . الحل الوحيد ان يبلغ المجلس الانتقالي دول التحالف بان استمرار الجنوب على هذا الحال امراً مرفوض ويبلغ دول التحالف رسمياً انه قرر البسط على مؤسسات الدولة الامنية والعسكرية والاقتصادي بكل فروعه من البنكية الى مواردها الطبيعية غير ذلك ابشروا بالتقسيم و بالتمزيق والدمار و الموت . 30 نوفمبر يجب ان يكون يوم مفصلي في تاريخ الجنوب والامساك بمؤسسات الدولة الجنوبية وثرواتها وبقية فروعها مسئولية وطنية واخلاقية تقع على عاتق المجلس الانتقالي.

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر