اقتدوا أسوة بالنخبة الشبوانية في منع حمل السلاح

الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 8:19 ص

بعد التحية والسلام على الحزام الأمني في العاصمة عدن وبقية المحافظات الجنوبية والقوات العسكرية في جميع مؤسسات الدولة ومرافقها إن يسيروا على ما سارت عليه قوات النخبة الشبوانية في تطبيق القرار الأخير في منع حمل السلاح في المناطق التي تسيطر عليها قوات النخبة الشبوانية و التي باشرت مهامها في تطبيقه فعليا وعمليا من أجل اقرار الأمن والسكينة بين أبناء محافظة شبوة ويعتبر هذا القرار من أصعب القرارات تطبيقا واستجابة للامتثثال والخضوع لهذا القرار إلا إن قوات نخبتنا الشبوانية استخدمت الوسيلة والطريقة الحكيمة في كيفية التعامل مع من يعارض ويرفض مثل هذه القرارات لأنها تخدم المجتمع الشبواني والمجتمعات الأخرى هكذا هم نخبة شبوة الأبطال الاشاوش الذين يتبعون قيادة واحدة وغرفة عمليات واحدة ونحن نتسأل دائما حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة عدن من انتشار ظاهرة السلاح بكثافة في مديريات العاصمة عدن ونستغرب ونتعجب حول ما يجري من جرائم ترتكب في هذه المدينة عدن بحاجة إلى إتخاذ قرار صارم وقوي لمنع حمل السلاح وعدم إطلاق الأعيرة النارية فيها كون عدن العاصمة التي يتواجد فيها أعضاء حكومة الشرعية وهي أولى بتطبيق قرار منع حمل السلاح والتجول به في الشوارع والأسواق نجحت قوات النخبة الشبوانية في إصدار قرار منع حمل السلاح في شبوة بينما قوات الحزام الأمني في عدن والقوات الحكومية غافلة عن ذلك صحيح إن قوات الحزام الامني في عدن فرضت السيطرة على بعض مناطق عدن لكن ما زالت العشوائية والبلطجة عامل مستمر عند بعض أفراد الحزام الأمني نحن نساند قواتنا من الحزام الأمني في عدن في محاربة الخارجون عن القانون وكذلك مكافحة الإرهاب بكل اصنافه وعوامله لكن يجب على القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي إن تكون لها هيبة وإرادة في تحقيق الأمن والأمان والسلام عليهم أن يحتدوا بقوات النخبة الشبوانية في تطبيق قرار منع حمل السلاح في محافظة شبوة يجب إن تصدر وتتخذ من مثل هذه القرارات بحق ممن يروعون الناس الآمنين في منازلهم واماكنهم ويقتلون الناس بغير ذنب وحق مبين نترك لكم القرار يا قوات الحزام الأمني في عدن نطالب مدير أمن عدن شلال علي شائع في إصدار القرار الحاسم والقاطع في تطبيق منع حمل السلاح بكافة أنواعه في العاصمة عدن وبقية المحافظات الجنوبية المحررة منع حمل السلاح مطلبنا الدائم

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر