ميلاد أول صرح إعلامي مرئي في عدن والجزيرة 11 سبتمبر64

الاثنين 11 سبتمبر 2017 7:09 م
ميلاد أول صرح إعلامي مرئي في عدن والجزيرة  11 سبتمبر64
كتب/عامر علي سلام

11سبتمبر 1964.. ميلاد أول صرح إعلامي مرئي في عدن والجزيرة الإثنين - 11 سبتمبر 2017 - الساعة 01:30 م كتب / عامر علي سلام* تلفزيون عدن التاريخي في سبتمبر عام 1964 تأسس تلفزيون عدن ... في ديسمبر عام 1964 جئت الى الدنيا في عدن تؤأمت الاقدار بين عام ولادتي وصرختي الأولى في مدينتي عدن مسقط الرأس وبين ولادة صرح أعلامي حمل هم الصورة الاولى في عدن والجزيرة والخليج العربي ليكون من الاوائل .. (53)* عاما ظل هذا المولد ينبض بقلبه وروحة ويزداد نشاطا ورونقا وجمالا ... خلع عباءته الابيض والاسود وتلون بألوان الحياة الملونه ..وكنت اكثر شبابا وقوة وهمه ولم أكن حينها أدرك وانا الطالب في المرحلة الثانوية في مطلع الثمانينات وأشاهد لأول مرة في حياتي صورة متلفزة ملونة تأخذ انبهاري لفن خاص وأبداع ادركته فيما بعد وهو فن الكتابة بالصورة المتلفزة الملونة ..! لم يأتي في خاطري أبدا بان تؤمة عمري سترتبط يوما بمجال عملي ومكانه في الحبيبة عدن .. وسأصبح واحدا من كوادر هذا الصرح الأعلامي الذي تعاقبت عليه الأجيال ... هذة التؤمة العمرية أخذت مني سنوات عمل تعاقبت بسرعة خاصة ومتعبة ومبدعه تركت بصماتها اليومية بين التصوير والكتابةوالتسجيل والمونتاج والانتاج لاي برنامج كنت أعده او أقدمه او أشارك بانتاجه ... كانت فرحة الانجاز دوما تشعرنا جميعا كفريق واحد باننا نقدم رسالة إبداعية وخدمية تثقيفية اعلامية لتلفزيون عدن ...!! وها نحن اليوم وبعد (53)* عاما درنا فيها حول الشمس وحملنا عرق التعب والبحث والعمل بصمت هادئ في أستديوهات عشنا فيها سنوات عمل وخبرة وانجاز نعتز به جميعا كلا في مجال إبداعه وتخصصه ... كنا عائلة واحدة هي أسرة تلفزيون عدن .. ودعنا الكثير وفارقنا العزيز والصديق والزميل ... وكنا ايضا نحن ننتظر القادم .. ونستقبل الشباب والدماء الجديده ويرحل جيل ليحمل جيل اخر الراية ويأخذ الفكرة والتجربة والاخلاص ليبدع أكثر وأفضل وبأقل تكلفة تذكر ... !! 53 ... ليس رقما عاديا احتفل به بعيد ميلادي القادم ...وليس رقما تؤمت به الاقدار بيني وبين مكان عشت فيه ومارست فيه هوايتي الخاصة حتى الأدمان .. ومفاصل الكلمة المتلفزة بالالوان ...حتى تؤرمت مفاصل جسدي بالاحزان على شي فقدناه ..تركناه .. ينتظر العودة ... وتعود روح العمل اليه في زمن تراقصت فيه سهراتنا المتصارعة وتعنت الرفض المستفحل في عقول تصدأت من خوفها أن نعود ثانية للواجهة ...!! كم انا آسف من الذكرى ..وكم انا متأسف من تؤمة عمري معك ايها الغالي وستظل في ذاكرتي المتلفزة (تلفزيون عدن التاريخي )*... الف تحية لكل الزملاء في هكذا مناسبة .. وعذرا لكل من رحلوا عنا ... وتركوا لنا هم الأنتظار ...!!! . .... عدن / التواهي ... *نائب مدير عام البرامج لشؤون الأعداد البرامجي القناة الثانية / عدن قناة عدن الفضائية

من تاريخ عدن

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر