المخلوع يوجه بسحب حرسه الجمهوري من كافة الجبهات سراً .. تعرف على الطريقة؟!

المخلوع يوجه بسحب حرسه الجمهوري من كافة الجبهات سراً .. تعرف على الطريقة؟!

قبل إسبوع
المخلوع يوجه بسحب حرسه الجمهوري من كافة الجبهات سراً .. تعرف على الطريقة؟!
متابعات

أكدت مصادر مطلعة انسحاب المئات من افراد قوات الحرس الجمهوري خلال الاسبوع المنصرم من عدد من الجبهات، وعودتهم بشكل سري الى معسكراتهم في صنعاء، وذلك استعدادا للمعركة الحاسمة التي يعد لها المخلوع للنيل من حلفائه الحوثيين الذين بسطوا سيطرتهم على كل مفاصل الدولة ومؤسساتها، وساموه وانصاره سوء العذاب. واوضحت المصادر أن عملية إنسحاب اولئك الافراد جاءت تنفيذا لتوجبهات صريحة صدرت من «المخلوع» لقياداته من ضباط الحرس الجمهوري - مفادها سحب كل افراد الحرس من كافة جبهات القتال بشكل تدريجي على شكل افراد وليس جماعات بحيث لا يشعر حلفائه الحوثيين بما يخطط له، وذلك بهدف لتعزيز صفوف قوات الحرس في صنعاء، والتي يراهن عليها المخلوع بإخراج مليشيا الحوثي من صنعاء واعادتهم الى كهوفهم في محافظة صعدة. وبينت المصادر أن المئات من افراد قوات الحرس الجمهوري المرابطين في الجبهات انسحبوا خلال الاسبوعين المنصرمين بطريقة غير مباشرة، من خلال طلب بعضهم اجازات مرضيه وآخرين اجازة العيد، وكل فرد يخلق لنفسة مبررا خاصا .. مشيرة الى انهم باتوا يتوافدون بشكل متواصل الى داخل معسكراتهم في صنعاء، وان تلك المعسكرات تشهد تحركات واستعدادات متواصلة، وبشكل سري. وحسب المصادر فإن حالة من التأهب والتحفيز تسود صفوف قوات الحرس الجمهوري بجنوب صنعاء، مشيرة إلى أنه وبتوجيهات من المخلوع بادرت قوات مكثفة من الحرس إلى تعزيز انتشارها في المربعات الأمنية بجنوب صنعاء وتعزيز إجراءات الحماية على معسكرات ومواقع تمركزها بصنعاء تحسباً لأية محاولات اقتحام من الحوثيين. وكشفت المصادر عن توجيهات أصدرها الرئيس المخلوع لقيادات قوات الحرس الجمهوري بمعسكر «ريمة حميد» الكائنة في منطقة «سنحان» بمحافظة صنعاء بالتعامل الصارم مع أية محاولات للحوثيين لمحاصرة المعسكر أو اقتحامه .. مشيرة إلى أن المخلوع وجَّه قوات تابعة للحرس بالتحرك من جبهة «نهم» إلى منطقة سنحان لتعزيز صفوف قوات معسكر ريمة حميد. ولفتت المصادر إلى أن الرئيس المخلوع طلب من شخصيات قبلية موالية له بمنطقة سنحان ومناطق الطوق الأمني لصنعاء - حشد مقاتلين لخوض مواجهات محتملة مع الحوثيين وإسناد قوات الحرس لمنع وإحباط مساعي الحوثيين للسيطرة على معسكر «ريمة حميد». وشهدت الفترة الماضية عملية تصعيد خطيرة بين طرفي الانقلاب تمثلت في تبادل قياداتهما اتهامات واساءات وتهديدات عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.. مارست خلالها عناصر مليشيا الحوثي الكثير من الاعتداءات وعمليات القمع والاقصاء والتهميش بحق أنصار "صالح".. ولا تزال عملية التصعيد والتوتر بين الجانبين مستمرة حتى اللحظة.

تقارير

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر