القصة الكاملة لعملية اغتيال العميد محمد ناصر الجحما بعدن

القصة الكاملة لعملية اغتيال العميد محمد ناصر الجحما بعدن

قبل إسبوع
 القصة الكاملة لعملية اغتيال العميد محمد ناصر الجحما بعدن
عدن/رمزي الفضلي

قال مصدر مسؤول إن عملية اغتيال مدير الأمن القومي بالمنافذ اليمنية العميد محمد ناصر الجحما التي وقعت أمس الأربعاء بحي عبد القوي بعدن نُفذت بسيارة مدير مكتب قائد قوات الأمن الخاصة - عدن أمجد الحسيني دون علمه. وأوضح المصدر، أن أمجد الحسيني تلقى اتصالا من أصيل سالم يسلم وطلب منه سيارته الهيلوكس لإسعاف ابنته لمستشفى الصداقة - بحسب قوله - تعاونا من الحسيني وبحسن نية. وأضاف المصدر، أن أمجد تلقى اتصالا من أصيل سالم وأخبره بأن سيارته ومفتاحها في إحدى الصيدليات، ثم تلقى اتصالا مساء يوم الحادثة من أحد أصدقائه وطلب منه الدخول للواتس آب وقال له إنني أرسلت لك مقطع فيديو مسجل بكاميرات المحل الذي وقع أمامه الاغتيال وأريدك أن تتأكد هل السيارة التي استخدمت في الحادثة سيارتك أم لا، وبعد إمعان النظر أكد الحسيني أنها السيارة الخاصة به. وأكد المصدر، بأن أمجد قام على الفور بإبلاغ الأجهزة الأمنية بأن السيارة تتبعه وأنه لا يعلم عن حادثة الاغتيال شيء وإدانته هذه العملية التي استغلت فيه سيارته، وشرح لهم القصة، كما قام بتسليم نفسه لنائب وزير الداخلية والذي قام بتسليمه إلى مسؤولين بقوات الحماية الرئاسية للقصر الرئاسي.

تقارير